قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدو ان لا شيء بامكانه الوقوف بوجه غولدن ستايت ووريرز حتى في ظل غياب نجمه المطلق ستيفن كوري اذ حسم حامل اللقب مواجهته الثانية مع هيوستن روكتس 115-106 وتقدم عليه 2-صفر في الدور الاول من "بلاي اوف" المنطقة الغربية لدوري كرة السلة الاميركي للمحترفين.

على ملعب "اوراكل ارينا" وامام 19596 متفرجا، اثبت غولدن ستايت انه يملك الاسلحة "الاحتياطية" اللازمة لكي يتعامل مع ما تطلبه مباريات البلاي اوف وذلك من خلال تخطيه هيوستن حتى بغياب كوري الذي كان من المفترض ان يشارك في المباراة بعد خلوده للراحة يوم الاحد وعدم مشاركته في التمارين الصباحية الخفيفة لامس الاثنين بسبب اصابة تعرض لها في كاحله في اللقاء الاول يوم السبت.

وشارك كوري في الاحماء قبل 90 دقيقة على انطلاق المباراة لكنه شعر بألم فترك ارضية الملعب بسبب ذلك ولم يخض المباراة الا ان ذلك لم يحل دون فوز فريق المدرب ستيف كير وذلك بفضل جهود كلاي تومسون الذي تألق بتسجيله 34 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة.

كما برز اندري ايغودالا بتسجيله 18 نقطة، بينها 4 ثلاثيات، واضاف درايموند غرين 12 نقطة مع 14 متابعة و8 تمريرات حاسمة، فيما ساهم شون ليفينغستون الذي ناب عن كوري في المباراة، بـ16 نقطة مع 6 تمريرات حاسمة.

ولم تكن المباراة الثانية بسهولة الاولى التي حسمها رجال كير بفارق 26 نقطة، اذ قاتل هيوستن بشراسة وبقي قريبا من مضيفه اذ وصل الفارق بينهما الى 4 نقاط فقط 67-71 في اخر 54ر6 دقائق من الربع الثالث بعد سلة استعراضية من دوايت هاورد لكن حامل اللقب لم يسمح لضيفه بالاقتراب منه اكثر من ذلك رغم جهود جيمس هاردن (28 نقطة مع 11 تمريرة حاسمة) وباتريك بيفيرلي (13 نقطة مع 7 متابعات) وجيسون تيري (13 نقطة).

وقد حسمت المواجهة في بداية الربع الاخير عندما تقدم غولدن ستايت 99-86 بعد ثلاث رميات حرة لتومسون اذ خطأ فني على مساعد مدرب هيوستن دجاي بي بيكرستاف، وسلة من ليفينغستون الذي لعب دورا حاسما في الفوز السادس على التوالي لفريقه على هيوستن والرابع عشر في اخر 15 مواجهة بينهما.

وتقام المباراة الثالثة الخميس في هيوستن ويأمل غولدن ستايت ان يستعيد خدمات كير.

وفي المنطقة الغربية ايضا وعلى ملعب "شيسابيك اينرجي ارينا"، اعتقد اوكلاهوما سيتي ثاندر انه حسم مواجهته الثانية مع ضيفه دالاس مافريكس وتقدم عليه 2-صفر لكن الحكم قرر اعادة اللقطة وكان ذلك كافيا لمنح الضيوف الفوز 85-84 ومعادلة السلسلة 1-1.

ومن المؤكد ان مباراة الاثنين كانت مختلفة تماما عن لقاء السبت الذي حسمه اوكلاهوما سيتي على ارضه ايضا 108-70، اذ عانى اصحاب الارض ولم ينجحوا سوى في 7ر33 بالمئة من محاولاتهم وقدم نجمهم كيفن دورانت اسوأ مباراة له في تاريخ مشاركاته في البلاي اوف رغم تسجيله 21 نقطة، اذ نجح في 7 محاولات فقط من اصل 33.

ورغم هذه المعاناة، كان اوكلاهوما سيتي قريبا من خطف فوزه الثاني وهو اعتقد فعلا انه فاز بالمباراة اذ كان دالاس متقدما 85-84 في اخر 1ر7 ثوان وحصل على فرصة توسيع الفارق لكن رايموند فيلتون اهدر رميتين حرتين فالتقط دورانت المتابعة الدفاعية وحاول بعدها ان يمنح فريقه الفوز لكن جاستن اندرسون اعترض محاولته فوصلته الكرة الى راسل وستبروك الذي فشل ايضا في محاولته فتابع زميله ستيفن ادامز الكرة في السلة في الثانية الاخيرة لتشتعل مدرجات "اوراكل ارينا".

لكن الحكام راجعوا اللقطة واكتشفوا ان صافرة النهاية انطلقت والكرة لا تزال في يد ادامز، ليعود بذلك دالاس الى ملعبه وهو في وضع جيد وذلك بفضل جهود فيلتون والالماني ديرك نوفيتسكي اذ سجل الاول 21 نقطة مع 11 متابعة والثاني 17 نقطة في مباراة كانت في متناول اصحاب الارض الذين حولوا تخلفهم 68-69 الى تقدم 76-69 بعد 8 نقاط متتالية لكن فريق المدرب ريك كارلايل لم يستسلم وقاتل حتى تمكن من استعادة التقدم 83-81 في اخر 7ر28 ثانية بعد سلة من فيلتون.

وحاول دورانت ادراك التعادل لكنه اخفق في محاولته ما سمح لدالاس بتوسيع الفارق الى 85-81 عبر ويسلي ماثيوز، ثم قلص الفارق الى نقطة بعد ثلاثية ناجحة من دورانت بالذات في اخر 5ر9 ثوان لكن ذلك لم يكن كافيا في نهاية المطاف لابعاد الهزيمة عن فريقه الذي برز في صفوفه راسل وستبروك بتسجيله 19 نقطة مع 14 متابعة 6 تمريرات حاسمة.

وفي المنطقة الشرقية وعلى ملعب "ار كندا"، وضع تورونتو حدا لمسلسل خسائره في البلاي اوف عند 7 مباريات على التوالي وادرك التعادل في سلسلته مع ضيفه انديانا بيسرز 1-1 بالفوز عليه 98-87.

ويدين تورنتو بفوزه الى الليتواني يوناس فالانسيوناس الذي قدم افضل مباراة في مسيرته بتسجيله 23 نقطة مع 15 متابعة واضاف كايل لاوري 18 نقطة مع 9 تمريرات حاسمة و7 متابعات، فيما كان بول جورج (28 نقطة) ومونتا ايليس (15 نقطة) الافضل في صفوف انديانا الذي يستضيف المباراة الثالثة مساء الخميس.