قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تتجه انظار الجماهير السعودية الاحد المقبل صوب ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة حيث يقام اللقاء المرتقب بين الاهلي المتصدر الهلال والأهلي في قمة المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري السعودي لكرة القدم.

وتفتتح المرحلة غدا الجمعة بثلاث مباريات، فيلعب الشباب مع الوحدة، والفيصلي مع نجران، والرائد مع التعاون، وتستكمل بعد غد السبت بمباراة واحدة بين النصر والخليج، على ان يلعب الاحد ايضا هجر الهابط رسميا للدرجة الأولى مع الاتحاد، وتختتم الاثنين المقبل بلقاء الفتح مع القادسية.

وتحظى المباراة الاهلي والهلال بأهمية بالغة لكلا الفريقين اللذين يتفقان في الرغبة والطموح، وستحدد مواجهتهما ملامح البطل، وبالتالي سيكون اللقاء هو المحك بينهما من أجل التتويج باللقب، ولدى الفريقين العناصر المميزة القادرة على حسم نتيجة المباراة لصالحها.

ويتصدر الاهلي الترتيب برصيد 54 نقطة بفارق 3 نقاط امام الهلال.

ويتطلع الأهلي صاحب الأرض والجمهور لاستغلال معنويات لاعبيه العالية بعد فوزه الكبير على الجيش القطري في مسابقة دوري ابطال آسيا، وتوسيع الفارق مع منافسه الى 6 نقاط قبل مرحلتين من ختام المسابقة.

وأوقف الأهلي مسلسل الهزائم المتتالية في المسابقة القارية وسحق مضيفه الجيش الذي تأهل رسميا وضمن صدارة المجموعة منذ الجولة الماضية، أعاد له بصيصا من الأمل في انتزاع البطاقة الثانية رغم صعوبة المهمة.

ويسعى مدرب الاهلي السويسري كريستان غروس الى تفادي أي مفاجأة في مواجهة الهلال لا سيما وان البطولة تلفظ انفاسها الاخيرة، والاقتراب خطوة جديدة من تحقيق اللقب الغائب عن خزائن الاهلي 32 عاما.

واعترف غروس بصعوبة الفوز الذي حققه فريقه في المرحلة الماضية أمام هجر الذي بات أول الهابطين لدوري الدرجة الأولى، مشددا على أن تركيز فريقه في الوقت الحالي منصب على مواجهة الهلال.

وقال غروس: "مواجهة هجر كانت صعبة بسبب الضغوط الكبيرة وسوء أرضية الملعب، أضعنا العديد من الفرص السانحة للتسجيل، وتوقعت الفوز بكرة ثابتة".

وأضاف "قررت البدء باليوناني فيتفا في لقاء هجر وعدم المجازفة بسلمان المؤشر بسبب تراكم البطاقات وخشية غيابه عن لقاء الهلال المهم، ولكن في الشوط الثاني اضطررت للدفع به ونجح في الحصول على ركلة الجزاء التي سجل منها الهدف الوحيد".

وتابع "تفكيرنا الحالي سيكون مركزا على مباراة الهلال التي سيدخلها الفريق بدون إصابات أو إيقافات".

وفاز الأهلي على الهلال في مباراة الذهاب التي أقيمت بالرياض بنتيجة 2-1، لكن الهلال رد الدين للأهلي وفاز بنفس النتيجة في نهائي كأس ولي العهد.

ويدخل الأهلي المباراة وهو في المركز الأول 45 نقطة ويسعى لتوسيع الفارق أو على الاقل التعادل ليبقى فارق النقاط الثلاث على ما هو عليه حتى اشعار آخر. ويبرز في صفوفه عبدالله المعيوف ومنصور الحربي وأمير كردي ووليد باخشوين وفهد حمد وإسلام سراج ومهند عسيري والبرازيلي ماركينيو.

وقال هداف الأهلي السوري عمر السومة انه يتمنى ان يكون الفوز والانتصار حليف فريقه امام الهلال، "لنسعد جماهيرنا التي ستكون حاضرة معنا كما عودتنا منذ بداية الموسم".

وتابع السومة: "مباراة الهلال صعبة وحاسمة ولا يمكن التوقع بنتيجتها وأتمناها أهلاوية نتيجة ومستوى".

وحول صيامه عن التهديف أمام الهلال، رد قائلا: "صحيح لم أسجل في مرمى الهلال في الدوري، وأتمنى ان أسجل في المباراة ولكن يبقى الفوز على الهلال هو اهم من تسجيل السومة وتحقيق إنجاز شخصي".

واختتم حديثه قائلا: "انها مباراة دوري لكنها تختلف عن اي مباراة اخرى كونها بين المتصدر والوصيف أضف اليها انها حاسمة وتحدد الكثير من ملامح بطل هذا العام والذي أتمنى ان يكون من نصيبنا".

في المقابل يختبر الهلال كامل قوته الفنية في مواجهة الأهلي لانها تعتبر الامل الاخير لتقليص فارق النقاط.

ويطمح الهلال إلى تخطي مضيفه، وإضافة ثلاث نقاط جديدة تجعله شريكا في الصدارة ويرضى بها جماهيره الغاضبة، ويعوضها عن مرارة الخسارة التي تعرض لها صفر-2 في المجموعة الثالثة من مسابقة دوري ابطال اسيا أمام تراكتور سازي الإيراني.

واراح مدرب الهلال اليوناني غورغيوس دونيس لاعبيه الأساسيين أمام تراكتور سازي، تأهبا للدفع بهم في مباراة الاهلي الأهم للهلال وجماهيره.

وبدوره أكد دونيس أنه يثق بجميع اللاعبين و"لكن لن يتواجد التشكيلة الا اللاعب الذي يستحق ذلك ويقاتل من اجل اخذ هذه الفرصة ويلعب بكل جد واجتهاد"، مضيفا "ارحت بعض اللاعبين أمام تراكتور سازي من أجل تجنب الإرهاق امام الأهلي. مباراة الاهلي تعتبر أشبه بالنهائي وخاصة أنه لا مجال لنا سوى الفوز فيها".

ويبرز في صفوف الهلال خالد شراحيلي وياسر الشهراني ومحمد البريك وسلمان الفرج وسعود كريري وعبدالله عطيف وسالم الدوسري والكوري كواك تاي هي والبرازيلي ديغاو ومواطناه كارلوس إدواردو وإيلتون ألميدا.

واكد لاعب الهلال سعود كريري أن فريقه لم يتبق له سوى ثلاث مباريات ومن المفترض أن نقدم كل ما يشفع لنا فيها للحصول على لقب الدوري.

وتابع "مساندة جماهير الهلال الوفية تحتم عليه أن نقدم كل جهد ممكن في اللقاءات القادمة من أجل اسعادها بلقب الدوري"، مضيفا "ستكون المباراة نقطة انطلاقة جديدة لمشوار نحاول من خلاله تقديم شيء قليل نرضي به رجالا عملوا وقدموا، وجمهورا آزر وساند طوال موسم كامل، ومحبين ساندوا الكيان".

وأكد كريري في حديثه احترام فريقه التام لخصمه الاهلي لأنه فريق كبير ويملك مدربا مميزا بالإضافه الى ان محترفيه وجماهيره تنتظر منه الشيء الكثير، لهذا سنجتهد لأجل الفوز وكسب النقاط الثلاث".