قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فاز تورونتو رابتورز على منافسه وضيفه كليفلاند كافالييرز 99-84 السبت في المباراة الثالثة بينهما ضمن الدور النهائي من البلاي اوف في المنطقة الشرقية من دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين.

وقلص تورونتو الفارق بعد ان خسر المباراتين الاوليين ويملك فرصة ادراك التعادل كون المباراة الرابعة غدا الاثنين ستقام على ارضه.

ويتأهل الى نهائي المنطقة الفريق الذي يسبق منافسه الى الفوز في 4 من 7 مباريات.

واوقف تورونتو الذي احتل المركز الثاني في الدوري المنتظم خلف كليفلاند، زحف الاخير الذي حقق 10 انتصارات متتالية في البلاي قبل ان يمنى بهزيمته الاولى.

وكان كليفلاند تغلب على ديترويت بيستونز 4-صفر في الدور الاول، وعلى اتلانتا هوكس 4-صفر ايضا في الدور الثاني قبل ان يهزم تورونتو في اول مباراتين في نهائي المنطقة، وبات رابع فريق في تاريخ البطولة يبدأ البلاي اوف بهذا الانجاز (10 انتصارات متتالية).

وصار شبه معلوم لدى الجميع ان كليفلاند يسقط من عليائه عندما لا يكون "الملك" ليبرون جيمس في احسن حالاته.

وهذا ما حدث بالفعل في امسية الامس لجيمس الذي تعكر مزاجه بعد ان سقط مرتين على الارض، الاولى بعدما تلقى ضربة بالكوع من زميله تريستان طومسون بعد مشادة مع لاعبي تورونتو في الربع الثاني، والثانية اثر لكمة خيالية من الكونغولي بيسماك بيومبو في الربع الثالث.

واتسمت المباراة بالقوة البدنية خصوصا من جانب لاعبي تورونتو الذي تقدم في 3 من حصص المباراة (الربع الاول 27-24، والثاني 33-23 والاخير 19-14)، وتخلف في الربع الثالث بفارق 3 نقاط 20-23.

ولم تنفع النقاط ال24 المسجلة من قبل جيمس الذي اصبح ثالث افضل ممرر في تاريخ الدوري، لان زميليه في ما يسمى "الثلاثي الكبير" كيفن لوف (3 نقاط فقط) وكيري ايرفينغ (13 نقطة) غابا تماما عن اجواء اللقاء في ظل الصلابة البدنية للفريق المنافس بقيادة لاعب الارتكاز الكونغولي بيومبو الذي حقق 26 متابعة معادلا الرقم القياسي في مباراة واحدة في البلاي اوف والمسجل باسم دوايت هاوارد وحكيم عليوان.

* فريق مسنود بجدار

وقال جيمس الذي يأمل بالتأهل وخوض النهائي السادس على التوالي، "لم نلعب بمستوانا المعهود، ولم نرد كما يجب على تفوقهم البدني، فضلا عن انهم قدموا مباراة كبيرة واستثنائية".

من جانبه، ذهب مدرب كليفلاند تايرون لو الى ابعد من ذلك ليقول "لقد لعبوا بشكل جيد واستحقوا الفوز. كانوا بدنيا افضل واسرع منا ايضا. لقد لعبوا كفريق مسنود بجدار من الخلف".

ويخوض الفريق الكندي الحديث العهد (تأسس عام 1995) اول نهائي في تاريخه في المنطقة الشرقية، وظهر مصمما على الفوز بقيادة ديمار ديروزان صاحب 32 نقطة وكايل لاوري (20 نقطة) وكوري جوزيف (14 نقطة)، وتقدم بفارق 18 نقطة في الشوط الاول (60-42) وهو اكبر فارق يواجهه كليفلاند منذ انطلاق البلاي اوف.

وقلص كليفلاند الذي سجل له ايضا جي آر سميث 22 نقطة، الفارق الى 5 نقاط فقط في بعض فترات الربع الثالث (67-72)، لكن ديروزان وبيومبو ابعدا امكانية عودته الى الاجواء في الربع الاخير.

وقال مدرب تورونتو دواين كايسي "سنعلب كل مباراة كأنها السابعة بيننا. الجميع توقع لنا ان نخسر صفر-4 بعد ان تقدم كليفلاند 2-صفر. لكن كما نسمع منذ بداية الموسم، نحن فريق يستطيع البرهان على انه يتمتع بالمرونة".

واعتبر جيمس ان على زملائه في مباراة الاثنين "التركيز والتركيز جدا" اللذين سمحا للفريق بالفوز في المباراتين الاوليين.

ويلتقي الفائز في نهائي المنطقة الشرقية على لقب بطل الموسم الحالي مع الفائز في نهائي المنطقة الغربية (يتقدم غولدن ستايت ووريرز بطل الموسم الماضي على اوكلاهوما سيتي ثاندر 2-1).