قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تأهل كليفلاند كافالييرز الى الدور النهائي من دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين بعدما حقق فوزه الرابع على تورونتو رابتورز 113-87 الجمعة في المباراة السادسة من سلسلة نهائي بلاي اوف المنطقة الشرقية.

وتقدم كليفلاند على تورونتو باربعة انتصارات مقابل هزيمتين، وانهى اول مشوار للفريق الكندي في البلاي، وبلغ النهائي للعام الثاني على التوالي حيث حل في الموسم السابق وصيفا لغولدن ستايت ووريز.

ويأمل كليفلاند الذي لم يتعذب كثيرا قبل الدور النهائي حيث خاض 8 مباريات فقط فهزم ديترويت بيستونز 4-صفر في الدور الاول، ثم اتلانتا هوكس 4-صفر ايضا في الدور الثاني وبات رابع فريق في تاريخ البطولة يبدأ البلاي اوف بهذا الانجاز (10 انتصارات متتالية)، باحراز اللقب الاول في تاريخه.

وتقدم كليفلاند 3-صفر وكان قريبا من تكرار نتائجه في الدورين الاولين لكنه فوجىء بهزيمتين على يد منافسه 84-99 ثم 99-105، فخاض اللقاء السادس بتصميم اكبر على تفادي المباراة السابعة الاخيرة في السلسلة ونجح "الملك" ليبرون جيمس ورفاقه في مسعاهم.

وحقق كليفلاند فوزا حاسما وصل الفارق فيه الى 26 نقطة وارتسمت معالمه في الربع الاول (31-25) عندما سجل جيمس 14 نقطة من اصل 33 في المباراة، وتأكد في نهاية الشوط الاول حيث وصل الفارق الى 14 نقطة (الربع الثاني 24-16).

وحاول تورونتو وصيف بطل المنطقة الشرقية في الدوري المنتظم، في الشوط الثاني مجاراة بطل المنطقة وقلص الفارق في الربع الثالث سلة واحدة (33-31)، لكن سحر جيمس وزملائه وتفوقهم في الربع الاخير كانا بمثابة المخدر للاعبي تورونتو (13-27) ليستقر الفارق النهائي على 26 نقطة.

وانهى "الثلاثي الكبير" المكون من جيمس (33 نقطة و11 متابعة و6 تمريرات حاسمة) وكيري ايرفينغ (30 نقطة و9 تمريرات) وكيفن لوف (12 متابعة جميعها دفاعية) المشوار الاول في البلاي للفريق الكندي الحديث العهد الذي تأسس عام 1995.

واستطاع كايل لاوري افضل مسجل في اللقاء (35 نقطة) وديمار ديروزان (20 نقطة) تقليص الفارق في مرحلة من المراحل الى 10 نقاط (78-88) لكنهما لم يستطيعا بمفردهما رد الهزيمة وتجنب الخروج لان ايا من اللاعبين ال11 الاخرين الذين شاركوا في المباراة لم يتجاوز حاجز ال7 نقاط.

* كليفلاند ينتظر منذ 1964

ويأمل جيمس الذي يخوض النهائي السادس على التوالي في انجاز لم يتحقق منذ 50 عاما، والثاني مع كليفلاند، في قيادة فريقه الحالي الى احراز اللقب بعد ان سقط في الامتار الاخيرة الموسم الماضي امام غولدن ستايت (2-4) الذي يتخلف حاليا امام منافسه اوكلاهوما سيتي ثاندر 2-3 في نهائي المنطقة الغربية ويواجه خطر فقدان اللقب.

وتوج جيمس بطلا مع ميامي عامي 2012 و2013 على حساب اوكلاهوما وسان انطونيو سبيرز على التوالي، وحل معه وصيفا عامي 2011 و2014 بخسارته امام دالاس مافريكس وسان انطونيو.

وبات جيمس الذي اختير 4 مرات افضل لاعب في الدوري قبل ان يذهب هذا اللقب الى نحم غولدن ستايت ستيفن كوري في الموسمين الاخيرين، ثامن لاعب يخوض النهائي 6 مرات متتالية واول لاعب لا يدافع عن الوان بوسطن سلتيكس الذي سيطر على البطولة في ستينات القرن الماضي.

وصرح في هذا الصدد "علي ان اقدم افضل مستوى وان اكون في وضع هجومي دائم" في نهائي البطولة، مضيفا "لقد تطورنا كثيرا ونستطيع ان نكون افضل. قدمنا اعلى مستوى احيانا، ومستوى متدنيا احيانا اخرى، لكن ما حققناه حتى الان لا يصدق، وانا فخور بزملائي وبالكادر التدريبي الذي قام بعمل جبار".

وعلق جيمس الذي سيحاول منح كليفلاند اول لقب في تاريخه، على انتصارات فريقه العشرة المتتالية في البلاي اوف قبل ان يسقط مرتين امام تورونتو، وقال "انها حافز جديد للفخر والاعتزاز".

ولا يزال كليفلاند ينتظر منذ 1964 اول لقب كبير عن طريق احد فرقه في كرة السلة او البيسبول او كرة القدم الاميركية (الركبي)، وهي اطول فترة من القحط لمدينة اميركية تملك ناديا محترفا.

ويبدأ نهائي البطولة في 2 حزيران/يونيو، ويتوج باللقب الفريق الذي يسبق منافسه الى الفوز في 4 من 7 مباريات.