قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أجبر منتخب البرازيل على تغيير مقر إقامته في الولايات المتحدة الأميركية بسبب عملية إطلاق نار جرت في جامعة كاليفورنيا وأسفرت عن قتلى وجرحى.

وذكرت شبكة أسوشيتد برس الأميركية أن المنتخب البرازيلي الذي يستعد لخوض بطولة كوبا أميركا في الولايات المتحدة ما بين الـ4 والـ27 من الشهر الجاري اضطر لتغيير مقر تدريباته بسبب عملية إطلاق النار التي حدثت في جامعة كاليفورنيا حيث كان مقرراً أن تستضيف تمارين السيليساو.

وأضافت الشبكة الأميركية أن عملية إطلاق النار أسفرت عن قتيلين في مقر تدريبات البرازيل قبل أيام قليلة على انطلاق بطولة كوبا أميركا وهي جريمة قتل عمد انتهت بعملية انتحار في مبنى كلية الهندسة التابع لجماعة كاليفورنيا.

وأشارت إلى أن تصريحات المتحدث الإعلامي للاتحاد البرازيلي دوغلاس لوناردي حيث أكد من خلالها أن لاعبي السيليساو كانوا متواجدين في فندق الإقامة الخاص بهم وقت وقوع عملية إطلاق النار.

ولفت دوغلاس إلى أن عملية إطلاق النار اضطرت المسؤولين عن البعثة لتأجيل مران المنتخب ونقله إلى مجمع ملاعب يبعد 30 كيلو متر عن المقر القديم.

وتخوض البرازيل مباراتها الأولى في كوبا أميركا 2016 ضد الإكوادور السبت في باسادينا في لوس انجليس، ثم تلتقي هايتي في أورلاندو (فلوريدا) في 8 حزيران/يونيو والبيرو في فوسكبورو (ماساتشوسيتس) في 12 منه.