قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتمد 436 نائبا روسيا في قراءة اولى مشروع قانون يقترحون فيه اعتبار الحث على تناول المنشطات في روسيا بمثابة الجريمة، قبل يومين من قرار الاتحاد الدولي لالعاب القوى بشأن مشاركة العدائين الروسي في دورة الالعاب الاولمبية بريو في آب/اغسطس المقبل.

ويعتبر مشروع القانون ان اي مدرب او طبيب يشجع رياضيا على تناول مواد منشطة سيكون عرضة للملاحقة الجنائية، وانه حسب الحالات، ستتراوح العقوبات بالسجن من سنة الى خمس سنوات مع غرامة مالية قدرها 500 الف روبل (6700 الف يورو).

وأمل رئيس لجنة الرياضة في مجلس الدوما الروسي ديميتري سفيشتشيف في تصريح ل"فرانس برس" بأن يتم اعتماد القانون بشكل نهائي قبل بداية عطلة الصيف للنواب التي تبدأ الاسبوع المقبل.

وقال سفشتشيف "من خلال اعمالنا، نظهر ان الدولة لا علاقة لها بالمنشطات في البلاد".

وتواجه روسيا فضيحة منشطات كبرى بدأت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي مع نشر تقرير للجنة مستقلة شكلتها الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) واظهرت "تنشطا منظما" في روسيا خصوصا في العاب القوى، ما ادى الى اتخاذ الاتحاد الدولي قرارا بايقاف نظيره الروسي مؤقتا ومنع عدائيه من المشاركة في اي بطولة دولية.

ويجتمع مجلس الاتحاد الدولي لالعاب القوى الجمعة المقبل لاتخاذ قرار برفع الايقاف عن العدائين الروس والسماح لهم بالمشاركة في اولمبياد ريو من عدمه.

وتقوم السلطات الروسية منذ ذلك الحين بخطوات لتلبية المتطلبات الدولية بشأن المنشطات بعد ان اوقفت وادا اللجنة الروسية لمكافحة المنشطات، كما اعلنت الحكومة الروسية الاسبوع الماضي انها ستبدأ بتطبيق دروس الزامية لمكافحة المنشطات في المدارس كجزء من حملة للقضاء على الغش في الرياضة.

وتعمل روسيا جاهدة لرفع الايقاف المفروض على رياضييها قبل انطلاق دورة الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو من 5 الى 21 آب/اغسطس المقبل.

وسبق لوزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو ان اعلن الشهر الماضي ان بلاده لن ترسل الى الالعاب الاولمبية رياضيين ارتكبوا "انتهاكات جسيمة لقواعد مكافحة المنشطات".

وكانت اللجنة الاولمبية الروسية اعلنت قبل ايام ان 14 رياضيا روسيا في 3 ألعاب في دورة الالعاب الاولمبية في بكين ثبت تناولهم منشطات بعد اعادة فحص عيناتهم التي اخذت عام 2008.

وجاء اعلان اللجنة الاولمبية الروسية بعد ان كشفت اللجنة الاولمبية الدولية وجود 31 حالة منشطات لرياضيين من 12 بلدا بعد تحليل جديد لعيناتهم.

وتجري اعادة التحاليل لعدد من العينات المأخوذة في اولمبيادي بكين 2008 ولندن 2012 عبر استخدام طرق علمية حديثة وبناء طلب من اللجنة الاولمبية الدولية التي تتشدد في اجراءات مكافحة المنشطات قبل نحو شهرين على انطلاق دورة الالعاب الاولمبية.