قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد بيب غوارديولا، أثناء تقديمه الرسمي للصحافة كمديراً فنياً جديداً لنادي مانشستر سيتي الإنكليزي، أنه يسعى لتحقيق انجاز كبير في انكلترا مثلما فعله من قبل في اسبانيا و ألمانيا، مشدداً انه سيعمل على أن تكون جماهير "السيتزن" فخورة بفريقها.

وتم تقديم غوارديولا السبت، في أكاديمية مانشستر سيتي لكرة القدم، المدينة الرياضية للنادي، أمام قرابة 6 آلاف شخص.
 
و بدأ المدرب الإسباني مؤتمره الصحفي بدغدغة مشاعر جماهير النادي، فقال "شكرا لقدومكم، شكرا لترحيبكم بي في بيتي الجديد ولإعطائي هذه الفرصة الرائعة للعمل في البريمير ليغ، أنا متأكد من أننا سنستمتع كثيراً".
 
وأضاف موضحاً:"ما أريده أن تصبح هذه الجماهير، التي تحب كرة القدم فعلاً، فخورة بما نفعله، ولكني لا يمكنني ذلك وحدي، فأنا أحتاج للاعبين وللجهاز الفني ولكم أنتم، الجماهير، فبدونكم لن يكون شيئاً من ذلك ممكناً".
 
وقال غوارديولا: "حققت نجاحاً كبيراً في كاتالونيا مع برشلونة، وواصلت بمسيرة قوية في ألمانيا مع بايرن ميونيخ، والآن جاء الدور لأسعى لإنجاز جديد مع مانشستر سيتي في إنكلترا".
 
وأضاف: "كنت أتمنى العمل في الدوري الإنكليزي كلاعب، والآن حققت الحلم كمدرب، فالأجواء هنا رائعة جداً ".
 
وتابع: " أعلم قدرات لاعبي مانشستر سيتي جيداً، أخطط في البداية لخلق روح الإصرار والعزيمة بعدها يأتي الدور على التركيز في الأمور والخطط الفنية، لتكون جماهير الفريق فخورة بما نقدمه".
 
وامتدح غوارديولا "جودة اللاعبين" الموجودة في المان سيتي، وأعرب عن ثقته في قدرته على صنع تاريخ مع الفريق في وقت قصير.
 
وأوضح : "أعرف الفريق جيدا، فلقد واجهته عدة مرات، وتحدثت كثيرا مع تكسيكي (المدير الرياضي بيرغيرستان).أنا أعرف جودة الأداء هنا ولكن يجب على اللاعبين إظهار ذلك لي"
 
وأضاف "لقد نشأت في أحد أفضل الأندية في العالم، في برشلونة، حيث يكون الاهتمام الأول بتطوير مهارات اللاعبين، وهذه أحد أهم الأسباب للقدوم إلى هنا، حيث أطمح لتطوير الفئات السنية ، فاللاعبون يكبرون بسرعة وأتمنى أن يكونوا معنا في الفريق الأول في أقرب وقت".
 
ويرى الكثير من النقاد والمتتبعين أنّ قدوم غوارديولا إلى الدوري الإنكليزي الممتاز سيعطي المسابقة إثارة أكبر، خاصة في ظل عودة "غريمه التقليدي"، البرتغالي جوزيه مورينيو ، الى "البريميرليغ" من بوابة نادي مانشستر يونايتد.
 
ولكن "بيب" يرى أن أداء اللاعبين فوق الميدان هو الأهم لانهم هم من يجذبون الجماهير ، و أفصح قائلاً: "الناس لن تأتي لملعب الاتحاد (ملعب المان سيتي) لرؤية المدرب، بل اللاعبين. نحن هنا لمساعدتهم. وسيكون في هذا الموسم في الدوري جوزيه (مورينيو) وكلوب وكونتي ورانييري وبوتشاتينو... ولكننا نساعد اللاعبين، ليس إلا".
 
وطمأن غوارديولا جماهير نادي برشلونة انه لا يسعى لخطف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، حيث قال، في رده على رسالة من أحد مشجعى "السيتي" حول إمكانية إقناعه ميسي بالانتقال إلى صفوف النادي : "ميسي لاعب رائع، ولكن أعتقد أنه سينهي مسيرته بصفوف برشلونة".
 
ويخلف بيب غوارديولا في تدريب نادي مانشستر سيتي، التشيلي مانويل بيليغريني، الذي قاد الفريق لنيل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز في موسم 2013-2014>