قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اصبحت الاميركية سيرينا وليامس المصنفة اولى وحاملة اللقب على بعد مباراة واحدة من معادلة انجاز الالمانية شتيفي غراف وذلك ببلوغها نهائي بطولة ويمبلدون الانكليزية لكرة المضرب ثالث البطولات الاربع الكبرى، للمرة التاسعة في مسيرتها باسهل فوز لها في نصف نهائي هذه البطولة على حساب الروسية ايلينا فيسنينا غير المصنفة 6-2 و6-صفر الخميس.

واحتاجت سيرينا، الساعية الى لقب سابع في ويمبلدون ومعادلة رقم الالمانية شتيفي غراف في عدد الالقاب الكبيرة (22 لقبا)، الى 49 دقيقة فقط لكي تتخطى عقبة فيسنينا التي خاضت غمار المربع الاخير لاول مرة في بطولات الغراند سلام (افضل نتيجة لها سابقا وصولها الى الدور الرابع في استراليا عامي 2006 و2013 وويمبلدون عام 2009).
 
وضربت سيرينا التي حققت فوزها الخامس على فيسنينا في 5 مواجهات بينهما (اخرها عام 2013 في الدور الاول لدورة بكين)، موعدا في النهائي مع الالمانية انجليك كيربر الرابعة التي وقفت حائلا دون مواجهة عائلية مرتقبة بين سيرينا وشقيقتها الاكبر فينوس وليامس الثامنة بفوزها على الاخيرة 6-4 و6-4.
 
وستخوض سيرينا (34 عاما) النهائي الثامن والعشرين لها في بطولات الغراند سلام عن جدارة اذ لم تخسر سوى مجموعة واحدة وكانت في الدور الثاني ضد مواطنتها كريستينا ماكهايل، وهي لم تترك اي فرصة لمنافستها الروسية التي تحتفل بميلادها الثلاثين في الاول من الشهر المقبل.
 
وضربت سيرينا بقوة منذ بداية اللقاء اذ تقدمت 4-صفر بعد 11 ارسالا ساحقا ورغم استفاقة فيسنينا في الشوط الخامس فذلك لم يكن كافيا للوقوف في وجه خبرة واندفاع منافستها الاميركية التي حسمت المجموعة 6-2 في 28 دقيقة فقط.
 
وفي المجموعة الثانية، انهارت فيسنينا تماما امام منافستها العملاقة التي كسرت ارسال الروسية 3 مرات لتتقدم 5-صفر ثم حسمت اللقاء على ارسالها دون ان تخسر اي نقطة في الشوط السادس.
 
وعلقت سيرينا التي حققت فوزها الـ303 في بطولات الغراند سلام، على المباراة قائلة: "كنت مركزة تماما اليوم لانها فازت (فيسنينا) بمباريات صعبة في ويمبلدون".
 
واصبحت سيرينا على بعد ثلاثة انتصارات فقط في بطولات الغراند سلام عند السيدات لكي تعادل رقم مواطنتها الاسطورة الاخرى مارتينا نافراتيلوفا، وعلى بعد اربعة انتصارات من الرقم القياسي المطلق عند السيدات والرجال والذي حطمه السويسري روجيه فيدرر (307) الاربعاء بفوزه على الكرواتي مارين سيليتش في الدور ربع النهائي (تفوق على نافراتيلوفا).
 
لكن ما يهم سيرينا الان ليس الارقام القياسية بل تخطي عقبة المباريات النهائية التي لازمتها هذا الموسم في الغراند سلام اذ خسرت في استراليا المفتوحة ورولان غاروس، ولم تفز باي لقب منذ ويمبلدون العام الماضي لان مشوارها في فلاشينغ ميدوز الصيف الماضي انتهى في نصف النهائي.
 
"لا اصدق باني وصلت مجددا الى النهائي. انا سعيدة للغاية"، هذا ما اضافته سيرينا التي توجت في ويمبلدون اعوام 2002 و2003 و2009 و2010 و2012 و2015 وخسرت في النهائي عامي 2004 امام الروسية ماريا شارابوفا، و2008 امام شقيقتها فينوس التي ثأرت حينها لخسارتها في نهائي 2002 و2003.
 
- سيرينا والثأر لعائلة وليامس -
 
وستسعى سيرينا جاهدة للثأر من كيربر التي ستخوض النهائي الكبير الثاني فقط في مسيرتها، ليس بسبب فوز الالمانية على شقيقتها فينوس واسقاط الاخيرة للمرة الاولى في نصف نهائي ويمبلدون من اصل 9 مرات تصل فيها الى هذا الدور، بل لانها خسرت امام منافستها في بداية الموسم الحالي في نهائي بطولة استراليا المفتوحة.
 
وقد حالت كيربر (28 عاما) دون لقاء سيرينا وفينوس في نهائي البطولة الانكليزية للمرة السادسة بعد اعوام 2000 و2008 (فازت فينوس) و2002 و2003 و2009 (فازت سيرينا).
 
كما حرمت كيربر منافستها الاميركية من الوصول الى النهائي الكبير الاول منذ خسارتها نهائي ويمبلدون بالذات عام 2009، ومن محاولة الفوز بلقبها الكبير الاول منذ تتويجها عام 2008 في ويمبلدون ايضا بلقبها الخامس في البطولة الانكليزية والسابع في مسيرتها.
 
وقد حققت الالمانية فوزها الرابع على فينوس (36 عاما) في 6 مواجهات بينهما، وهي ستلتقي سيرينا للمرة الثامنة على أمل تقليص الهوة بين اللاعبتين لان الاخيرة تتفوق حاليا بخمسة انتصارات مقابل اثنين لمنافستها الالمانية التي كانت افضل نتيجة لها في ويمبلدون قبل النسخة الحالية حيث وصلت الى نصف النهائي عام 2012.
 
وضربت كيربر بقوة منذ البداية اذ انتزعت الشوط الاول على ارسال فينوس لكنها عادت وخسرت ارسالها في الشوط الثاني لتتعادل اللاعبتان 1-1، ثم تكرر السيناريو ذاته في الشوطين الثالث والرابع ليكون التعادل سيد الموقف 2-2 قبل ان تحقق الالمانية الفارق في الشوطين التاليين لتتقدم 4-2 ثم كسرت ارسال منافستها مجددا لتصبح النتيجة 5-2.
 
وحصلت فينوس على فرصتين لكسر ارسال كيربر في الشوط الثامن وترجمت الاولى بنجاح لتقلص الفارق 3-5 ثم 4-5 لكن الالمانية حافظت على رباطة جأشها وحسمت الشوط العاشر لمصلحتها بصعوبة منهية المجموعة 6-4 في 37 دقيقة بعد خطأ مباشر من منافستها الاميركية.
 
وتكرر سيناريو المجموعة الاولى في بداية الثانية اذ نجحت كيربر في كسر ارسال منافستها منذ الشوط الاول لتتقدم 2-صفر ثم 3-1 قبل ان تخوض اللاعبتان شوطا خامسا ماراتونيا حصلت فيه كيربر على فرصة للفوز على ارسال منافستها مرتين بعد تعادلين لكن الاخيرة انقذت الموقف وادركت التعادل مرة رابعة قبل ان تحسمه في النهاية لمصلحتها وتقلص الفارق 2-3.
 
لكن كيربر بدت عازمة على حسم المواجهة لمصلحتها بعد فوزها بالشوط السادس اثر ارسالين ساحقين لتتقدم 4-2 بعد ساعة من اللعب ثم 5-3 و6-4 بعد ان فازت كل من اللاعبتين على ارسالها، منهية اللقاء في ساعة و11 دقيقة.