قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اثار متوسط الميدان المعتزل الإسباني ميكل أرتيتا غضب عشاق ناديه السابق، نادي آرسنال، بعد اقدامه على إزالة كافة صوره مع النادي اللندني عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام".

واعتبرت جماهير نادي آرسنال بأن ما قام به أرتيتا، بمثابة التصرف غير اللائق يريد من خلاله إزالة أي صلة تربطه بناديهم، رغم انه بقي في صفوفه لخمسة مواسم، ورغم انه تشرف بحمل شارة قيادة الفريق لموسمين قبل أن يقرر اعتزال اللعب نهائياً في نهاية الموسم المنصرم من أجل الالتحاق بالجهاز الفني لمواطنه بيب غوارديولا، الذي تولى الإشراف على نادي مانشستر سيتي.
 
واجمعت التعليقات التي نشرها عشاق المدفعجية على مواقع التواصل الاجتماعي على رفضهم لهذا التصرف من قبل احد قادة النادي العريق، حيث كتب أحد المحبين للغينرز في تعليق له على حسابه مغرداً:" أرسنال ايضا سيُزيل إسم ارتيتا من تاريخه لانه لا يتشرف به"، مضيفًا بأن اللاعب الإسباني اكتفى الموسم المنصرم بخوض مباريات قليلة ولا يستحق ان تكون له مكانة في النادي.
 
بينما وصفه آخر في تعليق له:" ان أرتيتا كالأفعى تنكر لمسيرته مع النادي، مباشرة بعد انتقاله الى مانشستر سيتي، ليعمل ضمن الجهاز الفني للسيتي، بإيعاز من مواطنه المدرب بيب غوارديولا"، مضيفاً:" انه لا يمثل الأسماء الكبيرة التي مرت على الآرسنال حتى وإن حمل شارة الكابتنية".
 
وبدا من خلال التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، وكأن جمهور آرسنال متفق على انه من الطبيعي أن يقوم ارتيتا بنزع جميع صوره مع الفريق لانها بالأصل صور قليلة، حيث لم يكن للاعب أي حضور كبير في مباريات الفريق، فصوره مع الغينرز أصلاً لا يعتبر لها وجود بعدما فشل في تقديم الإضافة للفريق، ونيل ثقة المدرب الفرنسي آرسين فينغر.
 
 
شاهد حساب أرتيتا بعد حذفه لصوره بقميص أرسنال: 
 

 

 
 
بعض ردود الفعل من جماهير آرسنال