قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدو أن حمى الرحيل قد اجتاحت لاعبي نابولي الإيطالي ، وأصبحت تهدده بنزيف صيفي حاد يقلل من فرصته في المنافسة على لقب الكالتشيو الموسم المقبل، ويفرض على إدارته وجهازه الفني الإنطلاق من الصفر لبناء فريق جديد قادر على المنافسة في قادم السنوات.

وبعد تأكد رحيل المهاجم الأرجنتيني الهداف غونزالو هيغواين الى الغريم نادي يوفنتوس، خرج الفرنسي برونو ساتان وكيل أعمال المدافع السنغالي خاليدو كوليبالي في تصريحات إعلامية قال فيها :"موكلي مرشح بقوة لمغادرة نابولي في موسم الانتقالات الصيفية ".
 
وتابع وكيل النجم السنغالي:" قد يغادر إيطاليا باتجاه الدوري الإنكليزي لينضم إلى صفوف نادي تشيلسي بطلب من المدرب الإيطالي انطونيو كونتي، الذي يبحث عن تعزيز الخط الخلفي للفريق ، بقلب دفاع بارز للعب بجانب الإنكليزي غاري كاهيل بما أن القائد المخضرم جون تيري مرشح للبقاء أسير دكة الاحتياط ".
 
وكشف ساتان انه ابلغ إدارة نابولي بأن اللاعب رفض تمديد عقده مع الفريق الذي يمتد حتى شهر يونيو من عام 2019 ، مشيراً بأن مستقبله الكروي ليس في نابولي لانه يريد خوض تجربة جديدة في دوري اخر.
 
واضاف: "كوليبالي لن يسير في الاتجاه الذي سار عليه هيغواين بارتداء قميص يوفنتوس، ولكنه سينضم إلى تشيلسي الذي يُصر عليه، والوقت قد حان لإتمام الصفقة التي ستدر على خزينة نابولي أرباحاً طائلة". 
 
وأرجع ساتين سبب رحيل موكله عن نابولي إلى أسباب مالية ، إذ ان تقمصه لألوان البلوز سيضمن له راتباً سنوياً أفضل من راتبه الحالي مع نادي نابولي.