قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أثار نجم وقائد المنتخب البرازيلي نيما ردا سيلفا، القلق لدى أنصار "السيليساو" وكذلك أنصار نادي برشلونة الإسباني، بعد ظهوره في حالة بدنية ليست جيدة.

وكان نيمار قد ساهم في بلوغ المنتخب البرازيلي الدور ربع النهائي من مسابقة كرة القدم للرجال في اولمبياد ريو 2016 بفوزه الكبير على الدنمارك 4-صفر في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى.

وتعرض المهاجم البرازيلي لإصابة قوية خلال تلك المباراة أسقطته على الأرض، فخرج على إثرها من الملعب للعلاج، قبل أن يعود إلى الملعب ويستكمل اللقاء.

وبعد المباراة، ظهر نجم برشلونة وهو يمشي بصعوبة متأثرا بالإصابة التي تعرض لها، حيث حرص نيمار على التقاط صور السيلفي مع الجماهير المحتشدة حول الفندق الذي يقيم فيه المنتخب البرازيلي في مدينة ريو دي جانيرو.

لكن طريقة مشي نيمار دبة الرعب في نفوس عشاق البرازيل الذين يضعون عليه آمالا كبيرة في الحصول على أول ميدالية أولمبية ذهبية في تاريخ الكرة البرازيلية.

كما بدأت إصابة نيمار أيضا تثير القلق داخل نادي برشلونة، خاصة وأن الفريق الكاتالوني ينتظر نجمه على أحر من الجمر، من أجل المشاركة في مباريات الفريق في الموسم الكروي الجديد.

جدير بالذكر أن نيمار ورفاقه تنتظرهم مهمة صعبة أمام الجار الكولومبي في الدور ربع النهائي من المسابقة، ويأمل البرازيليون ان يشكل الفوز الذي حققوه في الجولة الأخيرة من الدور الاول على الدنمارك برباعية نظيفة انطلاقة حقيقية لمشوارهم في المسابقة التي يسعون الى احراز ذهبيتها للمرة الاولى في تاريخهم.