قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تمكنت قوات الشرطة البرازيلية من إلقاء القبض على أحد المشجعين العاشقين للنجم نيمار دا سيلفا الذي يستعد مع منتخب بلاده لخوض أولمبياد ريو دي جانيرو وذلك في "غرفة غسيل الفندق" الذي يتواجد في منتخب البرازيل الأولمبي.

وذكرت شبكة "ESPN" التليفزيونية أن المشجع العاشق لنيمار استطاع الدخول إلى الفندق الذي يقيم فيه المنتخب البرازيلي استعداداً لأولمبياد عبر بطاقة مزورة للاتحاد البرازيلي لكرة القدم.

وأضافت الشبكة التلفزيونية العالمية أن المشجع "المهووس" طالب رياضي يبلغ من العمر 21 عاماً وكان يتصرف بشكل غريب ما أثار ضباط الشركة وتعاملوا معه على إثر ذلك حيث أكدوا أنه كان يرغب برؤية نيمار ومنتخب البرازيل والاجتماع معهم.

وأشارت إلى أن المشجع الشاب يعد من عشاق نادي برشلونة الإسباني الذي أحبه بسبب انتقال نجمه الأول نيمار إلى صفوفه في صيف عام 2013 قادماً من سانتوس.

ولفتت إلى أن قرر خوض مغامرة والدخول بشكل غير قانوني إلى فندق المنتخب البرازيلي من أجل التقاط صورة مع نيمار الذي يعشقه بجنون.

ويحلم نيمار بقيادة منتخب بلاده للتتويج بالميدالية الذهبية في مسابقة كرة القدم ضمن دورة الألعاب الأولمبية للمرة الأولى في تاريخ البرازيل حيث أعفي من خوض بطولة كوبا أميركا من أجل خوض أولمبياد ريو حيث وقعت البرازيلي ضمن المجموعة الأولى التي تضم كل من العراق وجنوب افريقيا والدنمارك.