قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سارع الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا إلى تقديم اعتذار بعد الرسالة التي نشرها عقب الإقصاء المبكر لمنتخب بلاده من بطولة كوبا أميركا المقامة حالياً في الولايات المتحدة الأميركية.

وكتب نيمار على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام":"لقد تجاوزت، أعترف بهذا، أطلب الصفح من كل من شعروا بالإهانة، هذا أقل شيء يمكن أن أفعله".

وبعد عودته إلى بلاده قادماً من مدينة لاس فيغاس الأميركية حيث كان يقضي عطلة هناك إثر الاتفاق الذي حدث بين الاتحاد البرازيلي وإدارة برشلونة الإسباني وتمخض عن خوضه لبطولة واحدة هذا الصيف، قال نيمار إن أول 5 دقائق في البرازيل كانت كافية لكي يشعر بأن ما نشره على مواقع التواصل كان له صدى سلبي كبير.

وكشف النجم البرازيلي بأن رسالته على "إنستغرام" كانت نتيجة شعوره بغضب كبير بسبب خسارة السيليساو أمام بيرو في الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات بكوبا أميركا.

وأشار إلى أنه يشكل جزءً من هذا الفريق لافتاً إلى أن منشوره على "إنستغرام" خلى من احترام الجميع من صحفيين وجماهير.

وكان نيمار قد كتب على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" عقب الخروج المبكر للبرازيل إن حفنة من "الحمقى" الذين يثرثرون سوف يظهرون الآن. اللعنة عليهم. هذه هي كرة القدم.

وانتقدت الجماهير البرازيلية المدرب كارلوس دونغا بعد الخروج المبكر من كوبا أميركا بسبب الأداء الباهت الذي ظهر به خلال البطولة القارية على الرغم من غياب أسماء بارزة عن المنتخب لأسباب فنية أو للإصابة ما دفع الاتحاد الكروي في البلاد إلى إقالته من منصبه كمدرب لـ"راقصي السامبا".

وكان الاتحاد البرازيلي قد اتفق مع إدارة برشلونة الإسباني على عدم استدعاء نيمار لخوض بطولتي كوبا أميركا وأولمبياد ريو معاً هذا الصيف تجنباً لإرهاق اللاعب وإجهاده والاكتفاء فقط بتوجيه الدعوة له من أجل المشاركة في الألعاب الأولمبية في أغسطس المقبل.

&

&

شاهد رسالة نيمار:&
&

&

&&&

&