قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يبحث مجلس إدارة نادي برشلونة الإسباني، الاثنين،&غلق قضية اللاعب البرازيلي نيمار ودفع غرامة مالية قدرها 5.5 ملايين يورو، في ظل تهديد بعض الأعضاء بالتوجه للقضاء حال قبول النادي دفع الغرامة واعترافه بارتكاب جريمتين ضد الخزانة العامة.

وكانت إدارة نادي برشلونة قد اجتمعت، الجمعة الماضي، دون أن تصل لحل نهائي بشأن الاتفاق الذي تم بين النيابة الإسبانية وهيئة الدفاع عن الدولة والذي بموجبه يعترف النادي الكاتالوني بارتكاب جريمتين ضد الخزانة العامة، مما سيعني إعفاء رئيس نادي برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو وسلفه ساندرو روسيل من المسؤولية.

والجدير بالذكر في هذا الصدد أنّ النيابة الإسبانية كانت تطالب بسجن بارتوميو عامين وثلاثة أشهر، وروسيل سبعة أعوام وستة أشهر لارتكابهما جرائم مالية مختلفة فيما يخص قضية نيمار.

وكان خوان لابورتا، رئيس برشلونة الأسبق، قد أعلن،الجمعة الماضي، اعتزامه اتخاذ إجراءات قانونية ضد الاتفاق الذي توصلت له إدارة النادي الكتالوني الحالية مع النيابة وهيئة الدفاع عن الدولة في قضية نيمار &بحيث يرى أن بموجب هذا الاتفاق سيكون برشلونة فقط هو "المدان الوحيد في جريمتين ضريبتين".

واعتبر لابورتا أن الرئيس السابق للنادي ساندرو روسيل والرئيس الحالي جوسيب ماريا بارتوميو "مخطئين إذا ظنا أن بوسعهما استغلال أموال برشلونة لتبرئتهما من سوء الإدارة".

ويتضمن الاتفاق اعتراف نادي برشلونة بارتكاب جريمتين ضريبتين تعودا إلى عام 2011 عندما دفع النادي لنيمار عشرة ملايين يورو للحصول على حقوقه كلاعب وفي عام 2013، عندما دفع لشركة (ان آند آن) المملوكة لوالد نيمار، 40 مليون يورو لضم النجم البرازيلي بمجرد حسم التعاقد رسمياً.