قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت تقارير صحفية بريطانية عن أن نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي عازم بقوة على تعزيز صفوفه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، وذلك بعد الموسم المخيب للآمال للشياطين الحمر.

ويعيش مانشستر يونايتد ظروفا صعبة ف الفترة الأخيرة تحت قيادة مدربه الهولندي لويس فان غال، حيث خرج من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا واكتفى باللعب في ويوربا ليغ بحلوله ثالثا في مجموعته، وذلك بعد خسارته امام فولفسبورغ الألماني 2-3 الثلاثاء الماضي.

ولم يذق مانشستر يونايتد طعم الفوز للمباراة الخامسة على التوالي في مختلف المسابقات، حيث خسر السبت مباراته أمام بورنموث الصاعد حديثا بنتيجة 2-1 في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإنكليزي، ليفشل في اللحاق بجاره مانشستر سيتي الى الصدارة.

وذكرت صحيفة التايمز البريطانية ان إدارة الشياطين الحمر تستعد لتوفير أكثر من 200 مليون من أجل تعزيز صفوف الفريق في الميركاتو الصيفي المقبل.

ووفقا للصحيفة فإن المدير التنفيذي ليونايتد إد ودوارد مصمم على إثبات سيطرته على منصبه بالتعاقد مع نجم كبير خلال الصيف المقبل.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن أجندة إد ودوارد تتضمن ثلاثة أسماء من العيار الثقيل يفاضل بينهم، وهم البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل نجمي ريال مدريد الإسباني، بالإضافة إلى البرازيلي نيمار مهاجم برشلونة.

ومن المتوقع أن يجد النادي الإنكليزي صعوبة كبيرة في التعاقد مع أحد النجوم الثلاثة، لكنه في أحسن الأحوال قد يتمكن من الحصول على خدمات غاريث بيل الذي لا يزال يبحث عن نفسه مع النادي الملكي في الدوري الإسباني.

جدير بالذكر أن بيل كان قد ارتبط لفترة طويلة بالانتقال للشياطين الحمر حينما كان يتألق في صفوف توتنهام، قبل أن يفضل في نهاية المطاف عرض النادي الملكي الذي ضمه في صفقة قياسية وصلت إلى 100 مليون يورو.

وبالرغم من نجاحه في موسمه الأول هناك بتحقيق لقبي كأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوروبا، بتسجيله هدفين مؤثرين في نهائي كلتا البطولتين، إلا أنه عانى فيما بعد لتكرار تلك النجاحات، مما عرَضه كثيراً لصافرات استهجان جماهير الريال.