قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد اللاعب الدولي الكولومبي كارلوس باكا، بقائه في ناديه الحالي ميلان الإيطالي، كاشفاً، في ذات السياق عن السبب الذي دفعه للاستمرار مع "الروسونيري" على الرغم من العروض المغرية التي تلقاها من بعض الأندية الأوروبية الكبيرة خلال "الميركاتو" الصيفي الحالي.

 وقال باكا لقناة ميلان التلفزيونية الرسمية: "لقد كان هناك الكثير من الأندية المهتمة بي وهناك بعض العروض، ولكن في النهاية قررت البقاء وأنا سعيد بذلك".
 
وأضاف المهاجم الكولومبي الواعد: "الآن أريد أن أُجهز نفسي لكي أكون مستعداً في بداية الموسم بشكل كامل، وأريد أن أقول بصدق إن اللعب في أوروبا ( يقصد دوري أبطال أوروبا) مع ميلان والوصول لهذا الهدف هو سبب من أسباب بقائي مع الفريق".
 
وتابع: " في يوم من الأيام قررت الرحيل عن إشبيلية وترك اللعب في دوري الأبطال من أجل اللعب مع ميلان، رغبتي هي اللعب في أوروبا وأنا بقميص الروسونيري، لقد تحدثت مع عائلتي ولا نريد ترك ميلان قبل تحقيق هذا الهدف".
 
وواصل مبدياً تفاؤله بأداء موسم جديد جيد مع نادي ميلان، فقال :" في الموسم الماضي نتائجنا كانت مخيبة للآمال بعض الشيء ولكني واثق رفقة زملائي أننا قادرون على إعادة الفريق إلى أوروبا هذا الموسم ".
 
واختتم باكا :" لدينا مدرب جديد ومنذ اليوم الأول لوصوله هنا أعطاني الثقة وأنا أعمل بجد لتلبية طلباته، ونأمل أن نرى النتائج على أرض الملعب".
 
وقد عينت إدارة نادي ميلان في شهر يونيو الماضي، الإيطالي فيشانزو مونتيلا مدرباً جديداً للفريق الذي سيستهل مشواره في الدوري الإيطالي لكرة القدم للموسم الجديد، يوم الأحد القادم أمام ضيفه نادي تورينو.