قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" عن الشكل الجديد لجائزة أفضل لاعب في العالم، والتي ستقدم لأول مرة بعد الانفصال عن مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية.

ومنح الفيفا شرف تصميم جائزة الأفضل كرويا لشركة خارجية، حيث بدت نسخة الكأس لفئتي الرجال والسيدات والمدربين متشابهة وترمز في تصميمها إلى كأس العالم الأسطورية وهو تكريم للتقاليد ولكن بتصميم عصري وديناميكي. وقد بدأت الكأس تأخذ شكلها بعد أن قدّمت المهندسة أنا باربيتش تصاميمها في زيوريخ.

وقالت كاتيتش في تصريح لموقع الفيفا: "الإلهام وراء تصميم هذه الكأس كان تكريم الفيفا لأفضل اللاعبين في العالم. نتقاسم المعتقدات ذاتها بأنه لا يجب أن نحيد عن الأعراف التقليدية واحترام هوية فيفا المألوفة والمعروفة جيداً. هذه التقاليد تحترم وتكرم القيم ذاتها التي كانت حجر الأساس للرياضة منذ الأيام الأولى لفيفا ونحاول الإحتفال بها مجدداً من خلال كأس جديدة".

يمثل التصميم الكرة المستخدمة في أول مباراة نهائية لكأس العالم بين أوروغواي والأرجنتين عام 1930 حيث وُضعت على رأس الجسم الأنيق وقد تحول هذا الرسم إلى واقع ملموس بفضل شركة "أدون بروداكشن أي جي" التي تتخذ من ضواحي زيوريخ مقراً لها وقد تم استخدام بعض التكنولوجيا المتطورة في إنشائها.

ويشرح روفر شوديل المدير التنفيذي ورئيس شركة أدون بقوله: "تتألف الكأس من خمسة أجزاء: الكعب، والقاعدة، وقطعة كربونية على القاعدة، والجسم، والكرة. الآلة التي صممت الكرة جديدة تماماً. تنتج هذه الآلة قطعاً لصناعة الطيران وأيضاً لسباقات الفورمولا واحد وتملك دقة 12 آلف من الميليمتر."

ويبلغ طول الكأس 310 ميليمتر وتزن 6.4 كيلوجرام، أما الكرة التي تزين قمة الكأس فهي الأكثر تميزاً في هذه التحفة.

وسيتم الإعلان عن جائزة الفيفا خلال حفل سيقام يوم ٩ يناير المقبل لأول مرة منذ الاندماج مع مجلة "فرانس فوتبول" الذي حدث في عام ٢٠١٠.