قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

استهل الثلاثي الصربي نوفاك ديوكوفيتش حامل اللقب والاميركية سيرينا وليامس والاسباني رافايل نادال مشوارهم في بطولة استراليا المفتوحة، اولى البطولات الاربع الكبرى في كرة المضرب، بانتصارات مقنعة ودون عناء.

واحتاج ديوكوفيتش المصنف ثانيا والساعي للاحتفاظ بلقبه الذي أحرزه على حساب المصنف اول عالميا البريطاني اندي موراي، الى ساعتين و23 دقيقة ليفوز على الاسباني فرناندو فرداسكو 6-1 و7-6 (7-4) و6-2.

ويلتقي ديوكوفيتش في الدور المقبل الاوزبكي دينيس استومين الفائز الثلاثاء على الكرواتي ايفان دوديغ 6-1، 6-4، 3-6، و7-5.

ولم يجد اللاعب الصربي صعوبة في تخطي فرداسكو الا في المجموعة الثانية التي احتاج الى ساعة و12 دقيقة لكي يحسمها بشوط فاصل، مجددا تفوقه على منافسه الاسباني الذي احرجه هذا الشهر في نصف نهائي دورة الدوحة، عندما اتيحت له خمس فرص للفوز بالمباراة، الا ان ديوكوفيتش تمكن من انقاذها، ومواصلة مشواره في الدورة القطرية واحراز لقبها في النهائي على حساب موراي.

وتحدث الصربي عن مواجهته مع فرداسكو قائلا "المجموعة الثانية تجاوزت الساعة. عندما شاهدت قرعة (البطولة)، قلت لنفسي +سيكون تركيزي منصبا على هذه المباراة وحسب+".

اضاف "كان في الامكان ان ينتهي مشواري في وقت مبكر من البطولة، الا اني نجحت في تحقيق بداية جيدة مع اندفاع كبير".

ودخل ديوكوفيتش مباراته الاولى في البطولة الاسترالية التي احرز لقبها ست مرات (2008، 2011، 2012، 2013، 2015، و2016) بمعنويات مرتفعة بعدما جدد الموعد مع الالقاب باحتفاظه بلقب دورة الدوحة، واضعا حدا للخيبات التي اختبرها في نهاية الموسم الماضي.

وكان لقب دورة الدوحة الاول لديوكوفيتش (29 عاما) منذ دورة تورونتو للماسترز في حزيران/يونيو 2016. ويأمل الصربي في ان تمنحه هذه النتائج، الدفع المعنوي للازم ليفوز بلقب استراليا، ويرفع غلته من الالقاب الكبرى الى الى 13.

كما يبحث ديوكوفيتش الذي حقق الثلاثاء فوزه الخامس تواليا على فرداسكو (33 عاما) والعاشر من اصل 14 مواجهة مع الاسباني المصنف 40 عالميا، عن استعادة صدارة تصنيف المحترفين من موراي الذي استفاد من تعثر منافسه في الموسم الماضي.

وخرج ديوكوفيتش من الدور الاول في اولمبياد ريو 2016، ثم خسر نهائي اخر البطولات الاربع الكبرى في فلاشينغ ميدوز امام السويسري ستانيسلاس فافرينكا، وخرج من نصف نهائي دورة شنغهاي للماسترز، وصولا الى خسارته نهائي بطولة الماسترز امام موراي.

- سيرينا ونادال على ما يرام - 

من جهتها، لم تجد سيرينا وليامس المصنفة ثانية صعوبة في تخطي السويسرية بيليندا بنسيتش 6-4 و6-3، بينما فاز نادال على الالماني فلوريان ماير 6-3 و6-4 و6-4.

وظهرت سيرينا (35 عاما) التي انتهى مشوارها في دورة اوكلاند بداية كانون الثاني/يناير عند الدور الثاني بعد خسارتها امام مواطنتها ماديسون برينغل، متعافية من الاصابة في ظهرها التي أرغمتها على الابتعاد عن الملاعب منذ خسارتها المفاجئة في نصف نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز امام التشيكية كارولينا بليسكوفا في ايلول/سبتمبر.

واعتبرت وليامس ان المباراة "كانت احدى اصعب المباريات التي خضتها في الدور الاول"، علما انه فوزها الثاني من ثلاث مواجهات مع منافستها السويسرية البالغة من العمر 19 عاما.

اضافت "في الوقت الحالي، ليس هناك اي شيء لاخسره. كل مباراة، كل دورة اخوضها ستكون من اجل المتعة".

وتلتقي سيرينا، الساعية للانفراد بالرقم القياسي في الألقاب الكبرى الذي تتشاركه مع الالمانية شتيفي غراف (22 لقبا)، واحراز لقب استراليا للمرة السابعة، في الدور المقبل التشيكية لوسي سافاروفا التي تغلبت على البلجيكية يانينا فيكماير 3-6 و7-6 (9-7) و6-1.

وأتيحت لفيكماير تسع فرص للفوز، الا ان سافاروفا تصدت لها.

ومن ناحيتها، عانت البولندية انييسكا رادفانسكا الثالثة لحجز بطاقتها بفوزها على البلغارية تسفيتانا بيرونكوفا 6-1 و4-6 و6-1.

وتلتقي رادفانسكا التي خسرت نهائي دورة سيدني قبل ايام، في الدور المقبل الكرواتية ميريانا لوسيتش-باروني التي تغلبت على الصينية الصاعدة من التصفيات كيانغ وانغ 4-6 و6-3 و6-4.

وتأمل اللاعبة البولندية البالغة 27 عاما ان تضع حدا لعقدتها مع البطولات الكبرى، اذ لم يسبق لها احراز اي منها. وتبقى افضل نتائجها بلوغها نهائي ويمبلدون 2012. اما في بطولة استراليا، فوصلت الى نصف النهائي مرتين في 2014 و2016.

ولم تجد التشيكية بليسكوفا الخامسة والفائزة الأسبوع الماضي بلقب دورة بريزبن، صعوبة في حجز بطاقتها الى الدور الثاني بفوزها على الاسبانية سارا سوريبيس 6-2 و6-صفر، كما التشيكية دومينيكا تشيبولكوفا السادسة التي تغلبت على مواطنتها دينيزا اليرتوفا 7-5 و6-1.

وتلتقي بليسكوفا التي خسرت نهائي فلاشينغ ميدوز امام الالمانية انجيليك كيربر، في الدور المقبل الروسية آنا بلينكوفا التي تخلصت من الرومانية مونيكا نيكوليسكو بثلاث مجموعات 6-2 و4-6 و6-4، بينما تلعب تشيبولكوفا مع التايوانية سو-واي هسييه الفائزة على الايطالية كارين كناب 6-3 و2-صفر ثم بالانسحاب.

وبدوره، بدا نادال الذي خاض في 2016 احد اسوأ مواسمه بعد فشله بالوصول الى ربع نهائي اي من البطولات الاربع، في قمة أدائه. 

ولم يجد نادال، الساعي للعودة الى ساحة الالقاب الكبرى للمرة الاولى منذ 2014، صعوبة تذكر في تخطي عقبة ماير رغم حرارة الطقس.

واعتبر نادال (30 عاما)، الفائز بـ14 لقبا كبيرا منها واحد فقط في استراليا 2009 ان "الاهم هو ان يكون الجسد في وضع جيد. اذا كان وضع الجسد سيئا، ستزداد الامور صعوبة".

ويلتقي نادال الذي عاني كثيرا العام الماضي من الاصابات، في الدور الثاني القبرصي ماركوس يغداديس الفائز على الروسي ميخائيل يوجني 6-3 و3-صفر ثم بالانسحاب.

كما تأهل الى الدور الثاني الكندي ميلوس راونيتش الثالث بفوزه على الالماني داستن براون 6-3 و6-4 و6-2.

ويلتقي راونيتش، وصيف بطولة ويمبلدون لعام 2016 والذي وصل الى نصف نهائي استراليا المفتوحة العام الماضي، في اختباره المقبل اللوكسمبورغي جيل مولر الذي تغلب بدوره بصعوبة على الاميركي تايلور فريتز 7-6 (8-6) و7-6 (7-5) و6-3.

وكان النمسوي دومينيك ثييم الثامن من ابرز المتأهلين ايضا الى الدور الثاني في اليوم الثاني من البطولة بفوزه على الالماني يان-لينرد شتروف 4-6 و6-4 و6-4 و6-3.