قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طرد نادي برشلونة النحس الذي لازمه طيلة 10 سنوات بملهب "أنويتا" حيث نجح أخيراً بتحقيق الفوز على مضيفه نادي ريال سوسيداد (1-0) خلال المباراة التي جرت مساء الخميس في إياب الدور ربع النهائي لمسابقة كأس ملك اسبانيا.

واذا كان البرازيلي نيمار، مسجل الهدف الوحيد، هو بطل المباراة، فإنّ زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي، كان بمثابة البطل الثاني، بسبب الجدل الكبير الذي أثارته تصرفاته وتسببت في غضب جماهير فريق ريال سوسيداد ولاعبيه.

وقد اعترض لاعب وسط نادي ريال سوسييداد ا، آسيير إيارامندي، على عدم طرد ليونيل ميسي خلال مباراة الخميس.

وكان ميسي، قد حصل على بطاقة صفراء في الشوط الأول من اللقاء، وخلال مجريات الشوط الثاني، حصل زوروتوزا، لاعب سوسييداد على ركلة حرة سددها بسرعة في قدم ميسي، الذي كان يقف أمام الكرة، حيث طالب إيارامندي ولاعبي ريال سوسييداد ببطاقة صفراء ثانية لميسي وطرده.

وقال إيارامندي في تصريحات نقلتها صحيفة "آس" الإسبانية : "لقد لعبنا مباراة جيدة، خسرنا من ركلة جزاء فقط، ما زال علينا القتال في المباراة الثانية".

وأضاف إيارامندي: "لقد سدد زوروتوزا الكرة وارتطمت بقدم ميسي، في الحالة الطبيعية يحصل اللاعب على بطاقة صفراء، ولكن ما حدث كان مسرحية".

وكانت جماهير ريال سوسيداد قد أطلقت ، في نهاية الشوط الثاني، صافرات الاستهجان ضد ميسي، ورفعت المناديل البيضاء للحكم خوزيه غونزاليس، بداعي تغاضيه عن طرد النجم الأرجنتين بعد تدخل"عنيف" على مدافع ريال سوسييداد، راؤول نافاس، يستحق على إثره بطاقة صفراء ثانية وبالتالي البطاقة الحمراء.