قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هاجمت جماهير غاضبة في توغو منزل حارس مرمى منتخبها الوطني كوسي أغاسا بسبب تحميله المسؤولية عن خسارة الفريق أمام المغرب يوم الجمعة الماضية بثلاثة أهداف مقابل هدف في بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في الغابون.

ووضعت الشرطة حراسة خاصة لتأمين منزل الحارس الواقع في لومي عاصمة توغو.

وكشف كلود لو روي المدير الفني لمنتخب توغو بأن أغاسا يشعر بالخوف جراء هذه التجربة، وأن الحالة المعنوية لجميع أفراد الفريق تأثرت بهذه الواقعة.

وأوضح روي أنه يشك في قدرة حارس المرمى على اللعب في مباراة الفريق الثالثة في دور المجموعات أمام الكونغو الديمقراطية.

وقال في مؤتمر صحفي قبيل مواجهة الكونغو: "أعتقد بأن هذا (الاعتداء على منزل الحارس) جعله في حالة خوف بشكل كبير جدا من الناحية النفسية. وتواجه والدته صعوبة في التحدث عما حدث، وهذا يمثل عامل ضغط كبير جدا وسبب لشعورها بالذعر."

وأضاف: "لدي شك بالفعل في أنه سيكون قادرا على لعب مباراة ثالثة".

ويحتاج توغو للفوز على منتخب الكونغو غدا الثلاثاء لنيل فرصة التأهل في دور الـ16 من البطولة.