قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سادت حالة من الغضب والاستياء لدى عائلة اللاعب نيمار دا سيلفا جونيور ومسؤولي ناديه برشلونة بعد تسريب العديد من المعلومات الخاصة بتحقيق القضاء الإسباني في تهمة التهرب الضريبي التي تُلاحق النجم البرازيلي ووالده.

وكانت صحيفة "إل كونفيدينشيال" الإسبانية، قد نشرت الخميس، ستة مقاطع فيديو لنيمار، خلال جلسة التحقيق معه في المحكمة.

وقالت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية، إن إدارة نادي برشلونة، قدمت طلباً رسمياً للقاضي، الذي يتولى ملف هذه القضية، بضرورة التحقيق في ملفات الفيديو، التي تم تسريبها، ونشرها عبر الصحافة.

وأوضحت ذات اليومية، المقربة من نادي برشلونة، أنّ الأمر بات محط اهتمام كبير من قاضي المحكمة، لأن تسريب ملفات مهمة بهذا الشكل، يمثل أزمة كبيرة.

ولفتت الصحيفة الكاتالونية، إلى أنّ هذه التسريبات، كانت بمثابة الخبر السيئ الذي استيقظ عليه مسؤولو نادي برشلونة، وعائلة نيمار لأنه من المفترض أن تسير التحقيقات في سرية تامة.

ويُحقق القضاء الإسباني في وجود تهرب ضريبي للنيمار ووالده الذي يعتبر وكيل أعماله، وذلك في القضية المرتبطة بعملية انتقال اللاعب إلى برشلونة في صيف 2013، قادماً من نادي سانتوس البرازيلي، والتي شابتها العديد من الخروقات &القانونية.