قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تصدر المهاجمان البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف نادي ريال مدريد الإسباني وغريمه التقليدي الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف نادي برشلونة الإسباني الترتيب العالمي من حيث الزيادة التي حققها كل منهما في ثروتهما المالية خلال العام الجاري 2017 ، مقارنة بما تحصلا عليه في العام المنصرم وفقاً لتقديرات مجلة "فوربس" الأميركية التي تعنى بإحصاء الثروات ومراقبة نمو المؤسسات والشركات المالية حول العالم.

وارتفعت ثروة "الدون" البرتغالي بزيادة 70 مليون جنيه استرليني ، بينما زادت ثروة "البرغوث" الأرجنتيني بـ 60 مليون جنيه استرليني.
وضمت قائمة العشرة الأوائل الأكثر تحقيقاً لزيادة الثروة ثلاثياً من رياضة كرة القدم ، ففضلاً عن رونالدو و ميسي ، فإننا نجد المهاجم البرازيلي نيمار داسيلفا هداف نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي رفع من ثروته بزيادة تبلغ 28 مليون جنيه استرليني، ليحتل المركز الثامن عالمياً مستفيداً من انتقاله الأغلى في تاريخ الانتقالات من النادي الكتالوني إلى نظيره الباريسي.
وحل ثالثاً خلف ميسي نجم التنس السويسري روجر فيدرير بزيادة قدرها 48 مليون جنيه إسترليني، فيما جاء رابعاً الإيرلندي الشمالي ولاعب الغولف روري ماكلروي بزيادة بلغت 37 مليون جنيه إسترليني ، يليه خامساً السائق البريطاني الشهير لويس هاميلتون نجم سباقات الفورمولا وان بزيادة بلغت 34 مليون جنيه إسترليني .
وفي المركز السادس جاء السائق الألماني سيباستيان فيتل بزيادة تبلغ 29 مليون جنيه إسترليني ، فيما حل سابعاً الصربي نوفاك ديوكوفيتش نجم كرة المضرب بزيادة بلغت 28.5 مليون جنيه إسترليني ، ثم ثامناً البرازيلي نيمار دا سيلفا ، يليه تاسعاً الإسباني فرناندو ألونسو نجم الفورمولا وان الذي ازدادت ثروته بـ 27.3 مليون جنيه إسترليني، فيما جاء عاشراً الجمايكي المعتزل يوسين بولت نجم سباقات السرعة في ألعاب القوى الذي رفع من ثروته في عامه الأخير من مسيرته الرياضية بزيادة تبلغ 25.9 مليون جنيه استرليني.
وتعتبر عائدات الاعلانات والعقود الإعلانية المصدر الرئيسي الذي يعزز من ثروات الرياضيين من عام لآخر في ظل إصرارهم على استغلال شهرتهم لرفع تلك العائدات .