قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف توني غراندي، مساعد مدرب ريال مدريد السابق، فسينتي ديل بوسكي عن تفاصيل جديدة ومثيرة، حول تدخلات الرئيس فلورنتينو بيريز في قرارات الجهاز الفني للفريق الملكي خلال تلك الفترة.

وكان غراندي مساعداً لديل بوسكي خلال فترة تدريبه لريال مدريد في عام 2002، ورافقه مع المنتخب الإسباني من عام 2008 حتى عام 2014.

وقال غراندي في مقابلة مع صحيفة "الكونفيدنسيال" الإسبانية: "أنا أفضل التواجد في بيتي في الأوقات العصيبة، في ريال مدريد لم أكن مرتاحا، كنا أنا وفسينتي نسمع الكثير من الشتائم والإهانات من قبل الجماهير، وذات يوم قلت لفسينتي أن هذه الشتائم تم إعدادها من قبل الإدارة العليا في النادي".

وأضاف غراندي متحدثا عن الرئيس فلورنتينو بيريز "لم يكن عادلا معنا في تلك الفترة، لقد وضعنا في الشارع بازدراء لا يمكن تفسيره، ما يحزنني حقا هو كيف يتم فصل الموظفين من النادي بدون أي نوع من النبل والشهامة".

وعن علاقته بفلورنتينو بيريز قال: "لا يمكنني أن أحمل شيئا من الحب والمودة لرجل يأتي من الخلف ويغير الأشخاص كما يغير القمصان، هناك من يقول أنني وفسينتي لسنا من مشجعي مدريد، لا أدري كيف يقولون هكذا ونحن ارتبطنا بالنادي لثلاثين عاما أو أكثر".

كما كشف غراندي عن تدخل إدارة النادي خلال مباراة موناكو وريال مدريد في كأس السوبر الأوروبي، وقال: "في الشوط الثاني دخل إلينا فالدانو في غرف الملابس وقال لفسينتي ألا يشرك مورينتس بأمر من فلورنتينو بيريز لأنه سوف يتم بيعه، راؤول كان أول من اعترض وصرخ في وجه فالدانو وقال له إنه مثل أخي، ولم يلعب مورينتس المباراة وبعد العودة لمدريد لم تعد العلاقات بين راؤول وبيريز كما كانت في السابق".

وكشف غراندي أيضا عن واقعة مثيرة حصلت بعد تتويج ريال مدريد بلقب الدوري عام 2002، حيث قال: "في الجولة ما قبل الاخيرة فزنا على أتلتيكو مدريد بنتيجة 4-0 وكانت هذه النتيجة تجعلنا أبطال، وأثناء الاحتفال دخل علينا بيريز والمدير الرياضي في ذلك الوقت خورخي فالدانو وقالو لنا إن هناك لاعبا لا يريدنا أن نفوز على أتلتيكو، أنا أهنئكم ولكن عليكم الحذر".

وختم غراندي تصريحاته بالحديث عن المقارنة بين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو وقال: "أنا أفضل ميسي، إنه اللاعب الاكثر اكتمالا في عالم كرة القدم، إنه أفضل من البرتغالي".