قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشف النجم البرتغالي السابق لويس فيغو عن تفاصيل جديدة بشأن صفقة انتقاله من برشلونة الإسباني إلى مواطنه وغريمه التقليدي ريال مدريد، قبل حوالي 17 سنة.

وكان فيغو قد انتقل إلى ريال مدريد عام 2000 بعد أن قضى 5 سنوات في برشلونة، الأمر الذي أثار غضب أنصار النادي الكاتالوني الذين أطلقوا عليه لقب الخائن، كما قامت مجموعة من الجماهير بإلقاء رأس خنزير على اللاعب البرتغالي خلال أول مباراة خاضها ضد برشلونة في كامب نو.

وقال فيغو في مقابلة مع موقع الدوري الإسباني على شبكة الإنترنت: "برشلونة هو الذي دفعني للرحيل عنه واختيار ريال مدريد"، مشيرا إلى أن الأموال لم تكن الدافع الوحيد وراء قرار الرحيل عن برشلونة إلى ريال مدريد.

وأضاف فيغو "في نهاية المطاف، فإنك ما لم تشعر بأنه يتم تقدير ما تقوم به بنسبة 100 بالمئة من جانب المسؤولين وليس الجماهير، وبالتالي فإنك تدرس الرحيل، والعروض المقدمة إليك، وهذا ما حدث بالفعل".

وتابع فيغو "لم تكن الأمور تعتمد فقط على الدوافع الرياضية والمالية، ولكن كان هناك تشجيع من أشخاص آخرين، وإذا قررت اتخاذ الخطوة فإنه لا سبيل للتراجع مرة أخرى".

من جانب آخر تطرق فيغو للحديث عن لويس إنريكي مدرب برشلونة وزين الدين زيدان مدرب ريال مدريد، وقال: "إنريكي فاز بالكثير من الألقاب ونجح في وضع بصمته، أتمنى له كل التوفيق رغم حقيقة أنه يقود النادي المنافس للريال".

وأضاف "كذلك زيدان أثبت قدرته على التعامل مع المواقف الصعبة في ريال مدريد، الريال فريق صعب لأنه يتطلع دائماً لتحقيق النتائج السريعة، ومن هنا فإن ما قام به زيدان حتى الآن من الصعب تحقيقه".

وفي سياق رده على سؤال بخصوص إمكانية خوضه تجربة التدريب، قال فيغو: "أعتقد أنه من الصعب ذلك، إنها مهمة صعبة حتى بالنسبة للمدربين الأكفاء أن يحققوا نتائج جيدة".