قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&أكد البرتغالي ليوناردو جارديم مدرب موناكو ان فريقه دفع ثمن "اخطاء دفاعية"، واعتبر ان اللحظة الحاسمة تمثلت باهدار فالكاو ركلة جزاء مطلع الشوط الثاني، كانت سترفع النتيحة الى 3-1 لولا تسديدها ضعيفة وبتردد امام الحارس الارجنتيني المخضرم ويلي كابابييرو.

وعن اداء مهاجمه اليافع كيليان مبابي (18 عاما) الذي شارك لاول مرة اساسيا في دوري الابطال وتسجيله الهدف الثاني، قال جارديم الذي قاد موناكو لان يصبح راهنا صاحب اقوى هجوم في البطولات الاوروبية الكبرى: "دفعت بكيليان اساسيا اليوم لاننا نعرف سيتي جيدا. نعرف ان هناك الكثير من المساحات في الخلف. اعتقد انه قدم مباراة جيدة. الشاب اليافع يبلغ الثامنة عشرة. وهذا جزء من مشروعنا ايضا".
&
واضاف جارديم: "الاخطاء الدفاعية لها علاقة ايضا بعمر اللاعبين ونضجهم. كيليان بعمر الثامنة عشرة، وكثيرون في الـ20، 21 او 22 من العمر".
&
ووصف جارديم تسجيل فريقه ثلاثية في ارض سيتي وتقديم عرض رائع بانها "لحظة هامة" لفريق الامارة: "اهنىء الفريق. هناك 90 دقيقة متبقية على ارضنا. لم ينته شيء بعد".
&
وعن الكولومبي فالكاو الذي سجل هدفين احدهما بتسديدة ساقطة رائعة من فوق كاباييرو، قال جارديم: "هذا طبيعي لانه مهاجم كبير. في انكلترا، لم تجر الامور كما يشتهي. لكنه اثبت اليوم انه هداف كبير".
&
ورأى جارديم انه في العادة يلعب فريقه "بسرعة 100%، لكن اليوم كنا بسرعة 150%. 3-2 ثم 3-3، لم يكن لدينا الوقت لتغيير الامور، واعطاء التوجيهات. لقد كانت مباراة كرة قدم رائعة".