قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدو أن عشاق كرة القدم سيكونوا على موعد مع مباراة كلاسيكو تاريخية من نوع آخر بين العملاقين الإسبانيين برشلونة وغريمه التقليدي ريال مدريد.

وذكرت صحيفة "سبورت" الإسبانية أن مدينة ميامي الأمريكية، ستحتضن مباراة ودية تجمع بين برشلونة وريال مدريد الصيف المقبل.

وبحسب الصحيفة الكاتالونية فإن مباراة الكلاسيكو ستقام في 29 يوليو المقبل، على ملعب هارد روك، مشيرة على أن صاحب الفضل في إقامة هذا اللقاء هو ستيفن روس رئيس شركة ريليفينت والمروج لبطولة الكأس الدولية الودية.

وأضافت الصحيفة "روس يسعى جاهدا لجلب كرة القدم الأوروبية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث سافر في ديسمبر الماضي إلى مدريد وبرشلونة لإقناع رئيسي الناديين بإقامة هذه المباراة".

وبحسب الصحيفة فان المنظمين رسموا المواجهة الكلاسيكية بين برشلونة و ريال مدريد و ذلك بحضور مندوبين عن الغريمين التقليديين ، حيث حضر من جانب "البارسا" نجمه السابق في التسعينات المهاجم البلغاري خريستو ستويتشكوف ومعه مدير التسويق و نائب الرئيس مانيل أرويو ، بينما حضر من جانب "الميرنغي" ايميليو بوتراغينيو مدير العلاقات العامة بالنادي ومعه البرازيلي روبرتو كارلوس نجم الفريق الملكي في الفترة من عام 1996 وحتى عام 2007.

و لم يسبق لقطبا الكرة الإسبانية ان تواجها وديا في السابق بالنظر الى العلاقة الفاترة بينهما و التي طغت على مبارياتهما الرسمية في أي مسابقة سواء محلية أو قارية ، حيث تقابلا في بطولة دوري أبطال أوروبا مرتين في عامي 2002 و 2011 مع إمكانية ان تشهد النسخة الحالية مواجهة قارية ثالثة بينهما.

ويراهن منظمو كأس الأبطال الدولية على الكلاسيكو كثيراً لإعطاء البطولة زخما جماهيريا و إعلاميا لهذه البطولة الودية التي تسبق انطلاق المنافسات الرسمية ، حيث لا تزال البطولة تفتقر للاهتمام الجماهيري والإعلامي مع أنها بلغت نسختها الخامسة و رغم مشاركة اندية قوية في النسخ السابقة إلا ان تزامنها مع فصل الصيف جعلها لا تحظى بمتابعة جماهيرية ، إلا ان برمجة "الكلاسيكو" سيمنح الدورة الودية طابعا رسميا.

وفي حال تمت إقامة هذه المباراة، فستكون هي المواجهة الودية الثانية لريال مدريد مع برشلونة، التي تقام في الخارج، منذ 35 عاما، حيث كان آخر لقاء ودي جمعهما في فنزويلا عام 1982.

ومن المنتظر أن يتم الإعلان الرسمي عن هذه المباراة الودية التاريخية خلال الساعات المقبلة، بعد الاجتماع الذي سيعقد بين جميع الأطراف المعنية في مدينة ميامي.