قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف مؤسس شركة DIS البرازيلية التي كانت تمتلك 40% من عقد النجم البرازيلي نيمار قبل انتقاله لبرشلونة الإسباني، عن تفاصيل جديدة حول المفاوضات التي جرت بين اللاعب وريال مدريد، قبل انتقاله للنادي الكاتالوني.

وأكد ديلسير سوندا أن نيمار كان قريبا جدا من الانتقال لريال مدريد لولا الرشوة التي توصل بها والد اللاعب من طرف رئيس برشلونة السابق ساندرو روسيل.

وكان سوندا قد اتهم نيمار مؤخرا بالارتشاء والخيانة، وطالب بمعاقبته بعد أن قام بعملية فساد مالي كبيرة، قبل أن يعود اليوم ويكشف عن بعض الحقائق المفاجئة.

وقال سوندا في تصريحات نقلتها صحيفة "أس" الإسبانية: "ريال مدريد هو أول نادٍ أظهر اهتمامه بنيمار جونيور، واللاعب قبل بعرضهم".

وأضاف "نيمار اجتاز الفحوصات الطبية مع ريال مدريد في إحدى مصحات صديق لي، والنادي كان مستعدا لدفع 65 مليون يورو المطابقة لمبلغ فسخ عقده، كما أضاف 10 ملايين يورو أخرى".

وتابع سوندا "نيمار في النهاية وقّع على 17 وثيقة رسمية مع برشلونة وتوصل بأموال من طرفهم علما أنه كان حينها لاعبا في صفوف سانتوس، انتقال نيمار لبرشلونة لم يتم سوى لأن ساندور روسيل قدم رشوة لوالده، لقد قدمنا دعوة قضائية في هذا الصدد".