قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

 قال أسطورة الكرة الأرجنتينية، دييغو أرماندو مارادونا، إنه كان يشعر برغبة في البكاء بعدما علم بتجاهل بعض لاعبي المنتخب الأرجنتيني، للنجم السابق غابرييل باتيستوتا عندما دخل لغرف تغيير ملابس فريق "التانغو".

 وقال مارادونا في تصريحات لتليفزيون "دايركت " الأرجنتيني:"كنت أرغب في البكاء عندما قرأت ما حكاه باتيستوتا، حتى حفيدي بينجامين (8 سنوات) يعلم من هو باتيستوتا. تجاهل بعض اللاعبين له أمر غير مقبول، المدير الفني أيضا يتحمل نفس الخطأ لعدم توضيح تاريخ هذا اللاعب للجميع".
 
وكان باتيستوتا قد صرح في مقابلة مع قناة "تي واي سي سبورتس" أنه دخل إلى غرف تغيير ملابس المنتخب الأرجنتيني منذ فترة، ولكن نصف اللاعبين الحاضرين لم يصافحوه.
 
 وأوضح :"كنت أريد أن يصافحني اللاعبين، ولكن ليس بسبب من أنا، ولكن لأنني لعبت وعشت في هذه الأجواء، الأمر لم يمثل لي مشكلة كبيرة، أعتقد أنهم لم يقوموا بهذا الأمر لأنهم لم يشعروا به".
 
وفي نفس السياق، قال ماريو ألبرتو كيمبيس، بطل العالم مع الأرجنتيني في 1978، في تصريحات لراديو "ميتري" المحلي أنه "إذا كان اللاعبون لا يحترمون باتيستوتا، فهم لا يحترمون المنتخب الوطني".
 
وأضاف :"وإذا كانوا لا يحترمون باتيستوتا، فهم لا يستحقون ارتداء قميص المنتخب الأرجنتيني".
 
في المقابل، يرى اللاعب الدولي الأرجنتيني السابق بابلو أيمار، أنّ: "الأمر متعلق فقط باختلاف الأجيال".
 
وقال في تصريحات لقناة "فوكس سبورتس" العالمية: "بعد شهر من اعتزالك، تجد الجميع لا يزال يتذكرك، وبعد شهرين، تجد نصفهم فقط، ولكن بعد عام لا يتذكرك أحد، الأمر متعلق باختلاف الأجيال وبالتأكيد أن اللاعبين الكبار قاموا بتحيته، شخصيا إذا كنت أتذكره، كيف لا أقابله بالأحضان عند رؤيته؟". 
 
يُشار أنّ باتيستوتا، البالغ من العمر 48 عاماً، يعتبر ثاني الهدافين التاريخيين لمنتخب الأرجنتين برصيد 54 هدفا خلف ليونيل ميسي، بـ 56 هدف.