قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تلقى برشلونة حامل لقب الدوري الاسباني لكرة القدم ضربة مؤلمة الثلاثاء بإيقاف نجمه البرازيلي نيمار ثلاث مباريات على خلفية طرده من مباراة ملقة السبت وسخريته من الحكم، ما سيحرمه المشاركة في "الكلاسيكو" المرتقب مع ريال مدريد.

وفي المباراة التي خسرها فريقه بشكل مفاجىء صفر-2، طرد نيمار (25 عاما) في الدقيقة 65 لنيله بطاقتين صفراوين، الا انه قام بحركات ساخرة من الحكم الرابع أثناء خروجه من أرض الملعب.

كما قام المهاجم الدولي البرازيلي بالتصفيق مستهزئا من الحكم.

الا ان هذه الحركات كلفته وناديه غاليا: فبدلا من عقوبة الايقاف التلقائية لمباراة واحدة، أضاف الاتحاد الاسباني عقوبة ايقاف لمبارتين اضافيتين على خلفية الحركات التي قام بها نيمار.

وقالت لجنة المسابقات في الاتحاد ان عقوبة المبارتين جاءت على خلفية "حال الازدراء" التي أبداها النجم أثناء خروجه من الملعب.

وسيغيب نيمار بالتالي عن مواجهة ضيف برشلونة ريال سوسييداد السبت المقبل، والكلاسيكو في ملعب "سانتياغو برنابيو" في مدريد في 23 نيسان/ابريل، ثم استقبال أوساسونا المتواضع في 26 منه.

ويمكن للنادي الطعن بالعقوبة لدى لجنة الاستئناف في الاتحاد، ثم في الدرجة الأخيرة أمام المحكمة الإدارية الرياضية الإسبانية.

ويعد ايقاف نيمار ضربة كبيرة لفريق المدرب لويس انريكي حامل اللقب الذي يخوض "خرطوشته" الأخيرة في الدوري، اذ يحتل المركز الثاني بفارق 3 نقاط عن ريال الذي يملك أيضا مباراة مؤجلة، وذلك قبل 7 مراحل على ختام الدوري.

ويمكن لانريكي الدفع بالمهاجم الدولي باكو الكاسير بدلا من نيمار، أو تعزيز خط وسطه بلاعب إضافي على غرار دنيس سواريز، التركي أردا توران أو البرتغالي أندريه غوميش.

- التعلم من الأخطاء -

وكان لاعبو برشلونة يأملون في ان تكون العقوبة التي ستفرض على نيمار أقل قسوة. 

وقال زميله الارجنتيني خافيير ماسشيرانو الاثنين "سنرى ماذا سيحدث. ليس الأول الذي يقوم بذلك وثمة آخرون أوقفوا لمباراة واحدة فقط. من السهل الحديث اثناء الجلوس في المنزل، لكن كل شيء أصعب على أرض الملعب".

اضاف "جميعنا نرتكب الأخطاء، وحصل هذا الأمر معي مرارا"، مضيفا في الوقت عينه "يجب ان نتعلم من أخطائنا".

وسيشكل غياب نيمار نكسة لثلاثي خط الهجوم التقليدي الذي يجمعه بالأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز، والذي يشكل أحد أنجح خطوط الهجوم في الأندية الأوروبية الكبرى.

وعن هذا الثلاثي، قال حارس مرمى يوفنتوس الايطالي جانلويجي بوفون الذي يواجه برشلونة مساء الثلاثاء في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا "هناك عدد قليل من الفرق التي تلعب بثلاثة مهاجمين صريحين مثل ميسي، نيمار وسواريز. عندما تكون محظوظا بامتلاك هؤلاء المهاجمين، فأنت تملك قوة مدمرة في خط الهجوم".

وانضم نيمار الى برشلونة في العام 2013.

وفي الموسم الحالي، شارك اللاعب الشاب في 26 مباراة مع النادي في الدوري المحلي، سجل خلالها تسعة أهداف.

ولعل أداءه الأبرز هذا الموسم هو في إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، حينما قلب برشلونة تأخره ذهابا على ملعب باريس سان جرمان الفرنسي صفر-4، الى فوز على ملعبه 6-1.

وساهم نيمار بشكل أساسي في الفوز على ملعب كامب نو، اذ سجل هدفين ومرر تمريرة حاسمة في الدقائق الأخيرة من المباراة.

ولا تزال هذه المباراة حاضرة في أذهان لاعبي النادي الفرنسي. والثلاثاء، أجاب لاعب خط الوسط الايطالي ماركو فيراتي ردا على سؤال عن اللاعب الذي يجدر بناديه ضمه "نيمار".

اضاف "هو لاعب شاب. كان مذهلا في المبارتين (ضمن الدور ثمن النهائي) في مواجهة برشلونة"، مضيفا "هذه السنة اتخذ بعدا هائلا (...) بات في مستوى ميسي".

 

وتابع "سيصبح لاعبا كبيرا في المستقبل".

 

شاهد ازدراء نيمار للحكم لارابع: