شهدت المواجهة الودية التي جمعت نادي برشلونة بغريمه التقليدي نادي ريال مدريد في موقعة "الكلاسيكو" ضمن منافسات كأس الأبطال الدولية على ملعب ميامي ، حادثة فريدة لفتت انتباه وسائل الإعلام والجماهير، بعدما التقطت عدسة القناة الإسبانية الرابعة لقطات مصورة يظهر فيها المهاجم البرازيلي نيمار داسيلفا وهو داخل غرف ملابس ريال مدريد يتحدث مع لاعبي "الميرنغي".

وحتى هنا تبقى الحادثة عادية، غير أن ما أثار الانتباه هو بقاء نيمار لمدة تصل إلى 15 دقيقة كاملة في الغرفة "الملكية"، ظهر خلالها الدولي البرازيلي يتبادل أطراف الحديث مع قائدي ريال مدريد الإسباني سيرجيو راموس ومواطنه مارسيلو ، قبل أن يخرج وبيده قميصيهما في إشارة بان حصوله على القميصين جاء تذكارا لآخر مباراة كلاسيكو يخوضها.
وتأتي هذه الواقعة في وقت تركز الجماهير ووسائل الإعلام حديثها عن مستقبل نيمار بعدما اكدت تقارير عن قرب رحيله عن برشلونة والانتقال إلى باريس سان جيرمان، تلاها دعوة مواطنه كاسيميرو نجم ريال مدريد، بالانتقال إلى قلعة "السانتياغو بيرنابيو".
ولا يستبعد أن يكون راموس ومارسيلو قد تطرقا مع نيمار إلى قضية انتقاله إلى باريس سان جرمان وإمكانية تحويل مساره إلى ريال مدريد بهدف جس نبضه، وإفساح المجال للرئيس فلورنتينو بيريز للقيام بالخطوات الموالية لضمه.
شاهد الفيديو :