: آخر تحديث
شملت 9 لاعبين في مختلف المراكز

هيغواين ينضم لقائمة الأساطير التي لعبت لكبار الأندية الإيطالية

انضم المهاجم الأرجنتيني المخضرم غونزالو هيغواين إلى قائمة اللاعبين الأساطير الذين ارتدوا قمصان ثلاثة أندية من أقطاب الدوري الإيطالي ، وهي الأندية التي نجحت في فرض هيمنتها على لقب بطولة "الكالتشيو" التي أصبحت الوجهة المفضلة لكافة النجوم .

وكان هيغواين قد انضم إلى نادي ميلان بنظام الإعارة قبل أيام قادماً إليه من نادي يوفنتوس الذي لعب في صفوفه لموسمين، فيما كان لعب قبلها لصالح نادي نابولي منذ عام 2012 بعد قدومه من نادي ريال مدريد الإسباني ، حيث تألق مع النادي الجنوبي و أحرز معه المركز الثاني ، ثم واصل تألقه مع ابناء "السيدة العجوز" مساهماً في إحرازهم للقب البطولة المحلية، في انتظار ما سيفعله مع النادي اللومباردي.

و قبل الأرجنتيني هيغواين كان هناك عدد من الأسماء الذين ارتدوا قمصان ثلاثة أندية من الأندية الكبيرة في "الكالتشيو" الإيطالي ، أبرزتهم صحيفة "ماركا" الإسبانية في تقريرها تزامنا مع صفقة انتقال هيغواين من يوفنتوس إلى ميلان.

المدافع الإيطالي فابيو كانافارو:

لعب لكافة الأندية الكبيرة في إيطاليا وليس فقط لثلاثة أندية ، حيث دشن مسيرته بقميص نابولي في فترة التراجع التي عاشها النادي الجنوبي، والتي أعقبت إيقاف نجمه الأرجنتيني مارادونا في الفترة من 1992 وحتى عام  1995 ، ثم انتقل إلى بارما في أوج توهجه في الفترة من عام 1995 و حتى عام 2002 ثم انضم لإنتر ميلان في الفترة من عام 2002 وحتى عام 2004 ، ثم لعب لصالح يوفنتوس من عام 2004  قبل ان يتركه بعد هبوطه للدرجة الثانية ، وينتقل للعب في الدوري الإسباني عبر بوابة ريال مدريد .

لاعب الوسط الإيطالي اندريا بيرلو:

لعب بيرلو للثلاثي الأعرق والأقوى في تاريخ الكرة الإيطالية ، بداية بإنتر ميلان في الفترة من عام  1999 وحتى عام 2001 ، ثم حمل قميص ميلان وتألق معه على مدار عشرة أعوام ، ثم واصل تألقه مع يوفنتوس في الفترة من عام 2011 وحتى عام 2015 .

وباستثناء تجربته مع إنتر ميلان التي كانت مخيبة للآمال بسبب عدم استغلال النادي لموهبته، فإن تجربتيه مع ميلان و يوفنتوس كانتا رائعتين بكل المقاييس.

المهاجم الإيطالي كريستيان فييري:

لعب هو الآخر للثلاثي الأقوى ، حيث لعب ليوفنتوس موسمًا واحداً (1996-1997) ثم رحل إلى إسبانيا للعب مع أتلتيكو مدريد ، وبعد عودته لإيطاليا لعب لصالح لاتسيو موسماً واحداً (1998–1999) ليرحل إلى إنتر ميلان ويلعب في صفوفه من عام 1999 وحتى عام 2005 ، ثم انتقل بعدها إلى ميلان ليلعب لصالحه موسما واحداً لم يتمكن من إنهائه كاملاً.

لاعب الوسط الإيطالي روبيرتو باجيو:

لمع مع نادي فيرونتينا (ناديه الأصلي) قبل أن يرحل عنه إلى تورينو في عام 1990 للعب لصالح يوفنتوس لمدة 5 أعوام قبل أن ينفصل عنه ، وينضم إلى ميلان لموسمين من عام 1995 حتى عام 1997 ثم ينتقل بعدها لإنتر ميلان في الفترة من عام 1998 وحتى عام 2000 ، بعدما عرج على نادي بولونيا في موسم انتقالي استعاد خلاله بريقه.

المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش:

لم يلعب السلطان في الدوري الإيطالي سوى لكباره منذ قدومه من هولندا في صيف عام 2003 ، حيث دشن تجربته في الكالتشيو مع نادي يوفنتوس لغاية هبوطه لدوري الدرجة الثانية في عام 2006 ، إذ فضل الانتقال إلى إنتر ميلان الذي لعب في صفوفه من عام 2006 وحتى عام 2009 ، محققاً معه ألقاباً عديدة ، لينتقل بعدها إلى إسبانيا للعب مع نادي برشلونة الإسباني .

وبعد تجربة إسبانية دامت موسماً واحداً ، قرر إبراهيموفيتش العودة لإيطاليا من بوابة نادي ميلان الذي لصالحه من عام 2010 وحتى عام 2012 ، علماً ان المهاجم السويدي أحرز مع كل نادٍ من الأندية الثلاثة لقب الدوري الإيطالي لمرة واحدة على الأقل.

لاعب الإرتكاز الفرنسي باتريك فييرا:

جاء إلى إيطاليا قبل ان يبلغ العشرين عاماً من عمره ، فاختار اللعب لميلان في عام 1996 في الفترة التي كان فيها النادي اللومباردي يعيش أوج بريقه ، لكنه لم يمكث معه طويلاً  ، حيث غادر إلى إنكلترا والالتحاق بصفوف نادي أرسنال ، قبل ان يعود مجدداً للدوري الإيطالي من بوابة يوفنتوس ويلعب لصالحه موسما واحداً (2005–2006) قبل إنزاله لدوري الدرجة الثانية ، ليضطر بعدها الانتقال إلى إنتر ميلان ويلعب لصالحه اربعة اعوام انتهت في عام 2010 ، مع الإشارة الى انه توج هو الآخر بلقب "الكالتشيو" مع الفرق الثلاثة.

لاعب الوسط الهولندي إدغار ديفيدز :

ارتبطت مسيرة دافيدز في الملاعب الإيطالية بمدينتي تورينو و ميلانو ، إذ لعب لصالح ميلان موسماً واحداً (1996-1997) ، لكن هذه التجربة كانت مخيبة بالنسبة له رغم تتويجه بلقب الدوري المحلي ، لينتقل بعدها إلى يوفنتوس في الفترة من عام 1997 وحتى عام 2004 محققاً  معه العديد من البطولات ثم عاد الى ميلانو للعب مع إنتر ميلان موسماً واحداً (2004-2005).

المهاجم الإيطالي انطونيو كاسانو:

يعتبر من اللاعبين القلائل الذين لعبوا في العاصمة وميلانو ، إذ ارتدى قميص نادي روما (ناديه الأصلي ) في الفترة من عام 2001 وحتى عام 2005، متألقاً ضمن صفوفه، حيث كان ضمن الجيل الذهبي الثاني لنادي العاصمة الإيطالية ، قبل أن يرحل إلى إسبانيا للعب مع ريال مدريد ، وبعد عودته لإيطاليا ارتدى قميص ميلان موسماً واحداً (2011-2012) ثم قميص إنتر ميلان في الموسم الموالي (2012-2013).

المدافع الإيطالي ليوناردو بونوتشي:

دافع بونوتشي عن الأقطاب الثلاثة في إيطاليا ، بداية بإنتر ميلان في الفترة من عام 2005 وحتى عام 2007 ، حيث كان ضمن الفريق الذي سيطر على بطولة الدوري المحلي رغم تواجده على دكة الاحتياط ، ثم انتقل إلى تورينو ليتألق مع نادي يوفنتوس في الفترة من عام 2010 وحتى عام 2017 ، ليتفاجأ الوسط الرياضي الإيطالي برحيله غير المتوقع إلى ميلان ويلعب لصالحه موسماً واحداً فقط (2017-2018) قبل أن يعود مجدداً إلى يوفنتوس هذا الصيف بعد تجربة فاشلة في ميلانو.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. كاثرين مايورغا: هكذا اغتصبني كريستيانو رونالدو
  2. لهذا السبب بول بوغبا لن يرحل عن مانشستر يونايتد !
  3. ميسي بإمكانه الرحيل عن برشلونة على طريقة تشافي وإنييستا
  4. أسهم يوفنتوس في البورصة تتهاوى بسبب إتهام رونالدو بالاغتصاب
  5. الصحافة الباريسية تضغط لمنح كيليان مبابي جائزة
  6. خلدون المبارك : قدمنا لميسي ثلاثة أضعاف راتبه مع برشلونة ورفض الانتقال
  7. برشلونة وباريس سان جيرمان يمارسان اقصى الضغوط على رابيو
  8. نجوم بايرن ميونيخ يتمردون على مدربهم كوفاتش مطالبين بإقالته
  9. باريس سان جيرمان يعلن الحرب على برشلونة بسبب تصريحات بارتوميو
  10. تفوق تهديفي كبير للفرنسي مبابي على الأرجنتيني ميسي
  11. الفرنسي الواعد كيليان مبابي يتصدر غلاف مجلة
  12. ارتباك نيمار بعد فقدانه حقيبته لدى وصول بعثة البرازيل إلى السعودية !
  13. ريال مدريد يرفض الزج باسمه في قضية الاغتصاب المرفوعة ضد رونالدو
  14. شرطة لاس فيغاس تقرر استدعاء رونالدو للتحقيق في قضية الاغتصاب
في رياضة