: آخر تحديث
على لقب بطولة الدوري الإيطالي

تعاقدات إنتر ميلان الصيفية ترشحه لإيقاف هيمنة يوفنتوس

استغل نادي إنتر ميلان الإيطالي جيداً فترة الانتقالات الصيفية لهذا العام لتعزيز صفوفه بعناصر متميزة قادرة على رفع فرصته في المنافسة على بطولة الدوري الإيطالي وإنهاء صيامه عن التتويج باللقب، ووضع حد للهيمنة المطلقة التي فرضها غريمه يوفنتوس على أجواء مسابقة "الكالتشيو" منذ عام 2012.

وكانت إدارة النادي قد احتفظت بخدمات المدرب الإيطالي لوتشانو سباليتي من أجل ان يواصل عمله الذي بدأه الموسم الماضي ، ونجح خلاله في إعادة الفريق للمشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا بعد ست سنوات من الغياب ، كما اهتم مسؤولو الإنتر بالحفاظ على عناصر الفريق الرئيسية ، مثل المهاجم الأرجنتيني ماورو ايكاردي الذي ظل مرشحاً للرحيل عن النادي بسبب العروض المغرية التي تلقاها من كبار الأندية الأوروبية.

ونجح صناع القرار بالنادي في صناعة الحدث في السوق الإيطالية  وأبرموا سبعة تعاقدات، ما بين إعارة و تعاقد نهائي ، كان أبرزها صفقة لاعب الوسط البلجيكي راجا ناينغولان من مواطنه نادي روما مقابل 35 مليون يورو ، و المهاجم الأرجنتيني لوتارو مارتينيز من نادي راسينغ الأرجنتيني مقابل 15 مليون يورو ، وأيضاً المدافع الإيطالي فيديريكو ديماركو من نادي سيون السويسري لقاء ستة ملايين يورو ، بالإضافة إلى المهاجم السنغالي الدولي كيتا بالدي على سبيل الإعارة من موناكو الفرنسي مقابل 5 ملايين يورو ، كما تم تعزيز الوجود الكرواتي في الفريق بالتعاقد مع الظهير شيمي فرساليكو من نادي اتلتيكو مدريد الإسباني بنظام الإعارة ، ليلتحق بمواطنيه لاعب الوسط مارسيلو بروزوفيتش والمهاجم إيفان بيريشيتش.

ووفقا لتقارير إعلامية، فإن الوجود الكرواتي قد يرتفع إلى أربعة لاعبين بعدما أكدت بأن محاولات الإنتر في التعاقد مع النجم الكرواتي لوكا مودريتش لا تزال قائمة رغم وضع إدارة نادي ريال مدريد الإسباني  شرطا تعجيزياً لرحيل اللاعب عن قلعة ""سانتياغو برنابيو".

وبناء على المعطيات الفنية تسبق انطلاق الموسم الرياضي الجديد في إيطاليا ، فإن إنتر ميلان مرشح ليكون اقوى منافس ليوفنتوس (حامل اللقب) ونابولي (الوصيف) على لقب الدوري المحلي ، بالنظر إلى التعاقدات التي ابرمها، بتعزيز صفوفه ومحافظته على عناصره الرئيسية.

في المقابل، سيفتقد نادي يوفنتوس حارسه المتمرس جيان لويجي بوفون ، ليخوض منافسات الموسم بدونه لأول مرة منذ موسم (2001-2002)، فيما اكتفت إدارة "السيدة العجوز" بالتعاقد مع المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من نادي ريال مدريد ، ولاعب الوسط الألماني إمري تشان من نادي ليفربول، المدافع الإيطالي المخضرم ليوناردو بونوتشي من مواطنه نادي ميلان.

اما نادي نابولي فقد خسر مدربه ماوريسيو ساري ولاعب وسطه الإيطالي جورجينهو ، اللذين انتقلا الى نادي تشيلسي الإنكليزي هذا الصيف.

هذا ويؤكد أداء و نتائج الفرق الثلاثة منذ الموسم الماضي ، بأن الإنتر في منحنى تصاعدي بطيء لكنه إيجابي، بدليل انه نجح في الفوز ببطاقة المشاركة في دوري أبطال أوروبا ، في حين ان يوفنتوس ونابولي نتائجهما متذبذبة  رغم فوزهما وحصول الأول على اللقب والثاني على الوصافة .

الجدير ذكره بأن إنتر ميلان لم يحقق لقب الدوري الإيطالي منذ عام 2010 حيث تراجعت نتائجه بشكل لافت بعد الإنجاز التاريخي الذي حققه تحت إشراف رئيس النادي الأسبق الإيطالي ماسيمو موراتي و المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عندما تمكن "النيراتزوري" - حينها- من التتويج بالثلاثية التاريخية، إذ ترك المبادرة لأندية ميلان ويوفنتوس ونابولي وروما  للمنافسة على لقب "الكالتشيو" .


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. صدارة مؤقتة لريال مدريد وفوزان روتينيان لليفربول وسيتي
  2. أراد الإحتفال بتسجيل ركلة جزاء.. فسقط في حفرة
  3. ميسي يمدد ابتعاده عن الأرجنتين حتى نهاية موسم (2018- 2019)
  4. الاتحاد الأوروبي يفتح إجراءً تأديبياً ضد رونالدو ويوفنتوس يستأنف
  5. شقيقته تؤكد : طرد رونالدو عار والهدف تدمير مسيرته الكروية
  6. الأرقام تنصف محمد صلاح وتؤكد أن انطلاقته مع ليفربول ليست متعثرة
  7. رونالدو ينال الطرد رقم 11 فى تاريخه والأول فى دوري أبطال أوروبا
  8. الراتب السنوي يقف عائقاً في تجديد عقد إيكاردي مع إنتر ميلان
  9. الألماني ناجلسمان يدخل التاريخ كأصغر مدرب في دوري أبطال أوروبا
  10. بابان يفتح النار على نيمار ومبابي وكافاني ويتهمهم بـ
  11. مبابي يدافع عن نفسه ضد عقوبة إيقافه أمام لجنة الاستئناف الفرنسية
  12. الاتحاد الأوروبي يدرس حالة طرد رونالدو خلال أسبوع
  13. توخيل وتياغو سيلفا يرفضان تحميل نيمار مسوؤلية الخسارة أمام ليفربول
  14. برشلونة يمنح مدربه فالفيردي مهلة حتى مارس المقبل لحسم مستقبله
  15. مورينيو يوافق على خطة لتجديد عقود اربعة لاعبين في مانشستر يونايتد
  16. مانشستر سيتي يمتلك أغلى تشكيلة بين أندية دوري أبطال أوروبا
في رياضة