قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

انحازت الصحافة البريطانية إلى أسطورة نادي مانشستر يونايتد ولاعب وسطه السابق الإنكليزي بول سكولز الذي تعرض لهجوم من قبل الإيطالي مينو رايولا وكيل أعمال الفرنسي بول بوغبا لاعب إرتكاز الفريق.

ودافع رايولا عن بوغبا الذي تعرض لانتقادات من قبل سكولز، الذي استهجن أداءه الفني المتواضع مع الفريق، مستبعداً إمكانية ان يقود الفريق لإحراز ألقاب و بطولات بسبب افتقاده لميزات اللاعب القائد ، حيث تولى رايولا الدفاع عن موكله الفرنسي قائلاً :" سكولز يلجأ لانتقاد نجوم الفريق من اجل البقاء فقط في الواجهة أمام وسائل الإعلام و الجماهير".

وفضلت الصحافة البريطانية الإنحياز لبول سكولز والاستعانة بالأرقام التي تكشف الإنجازات الكبيرة التي حققها النجم الإنكليزي خلال مسيرته الناجحة مع مانشستر يونايتد على مدار 20 عاماً ، و مقارنتها بالأرقام المتواضعة التي حققها بول بوغبا منذ عودته للنادي في صيف عام 2016.

و من شأن الكشف عن هذه المقارنة ان تجبر الإيطالي مينو رايولا على التزام الصمت على حد تعبير غاري نيفيل احد زملاء بول سكولز في الفريق على مدار سنوات.

ونشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية تقريراً استعرضت فيه عدد الألقاب والبطولات التي احرزها سكولز – الذي حمل شارة قيادة الفريق لاعوام – على الصعيدين المحلي و الخارجي، اذ وصل عددها إلى 25 لقباً منها 11 لقباً في بطولة الدوري الإنكليزي ولقب في دوري أبطال أوروبا على مدار 20 عاماً من وفائه لـ"اليونايتد" بمعدل بلغ اكثر من لقب في كل موسم .

وفي المقابل، اكتفى بوغبا على مدار ثلاثة مواسم من إحراز لقبين فقط ، حيث نال& لقب الدوري الأوروبي وكأس الرابطة الإنكليزية في عام 2017 ، فيما اخفق اخفاقاً كبيراً في بطولة الدوري الإنكليزي ودوري أبطال أوروبا.

شهادات وإنصاف

واستعانت ذات الصحيفة& بشهادات اساطير الكرة من خارج إنكلترا، والتي أشادت بالإمكانيات الفنية العالية التي يتمتع بها بول سكولز والتي تنصفه امام انتقادات رايولا و تجعله ليس في حاجة للكلام من اجل البقاء في الواجهة ، إذ ان سيرته تبقى خالدة في نادي مانشستر يونايتد، حيث علق عنه اسطورة الكرة البرازيلية الراحل سقراط & قالاً : " أحب الاستمتاع بمشاهدة سكولز وأتمنى لو كان برازيلياً " ، فيما تحدث عنه الأسطورة بيليه قائلاً :" لو لعب معي سكولز لسجل أهدافاً اكثر" ، كما امتدحه الفرنسي زين الدين زيدان واصفاً إياه بأنه احد افضل اللاعبين في مركزه خلال مشواره الكروي ، وأخيراً فقد علق عنه الاسباني تشافي هيرنانديز اسطورة نادي برشلونة قائلاً :" لم أرَ& لاعباً بمثل مواصفاته الفنية في وسط الملعب خلال عشرين عاماً ".

بداية الشرارة

و جاء التراشق الاعلامي بين بول سكولز ومينو رايولا في خضم الحالة الفنية السيئة التي يمر بها مانشستر يونايتد في اعقاب إنطلاقته المتعثرة في بطولة الدوري الإنكليزي بعد تعرضه لخسارة مفاجئة من برينغتون في الجولة الثانية من المسابقة ، حيث تم تحميل بوغبا المسؤولية الأكبر في هذه الخسارة بسبب حديثه عن رغبته في الرحيل عن الفريق خلال الفترة الماضية ، مما اثر سلباً على الأجواء السائدة في النادي بعدما بقي الجميع يترقب القرار النهائي الذي يحدد مستقبله في قلعة "الأولد ترافورد".

و تحولت قضية " سكولز – رايولا" إلى مادة دسمة في مختلف وسائل الإعلام البريطانية ومنابر التواصل الاجتماعي بعدما دخلت جماهير مانشستر يونايتد على الخط للدفاع عن أسطورة ناديهم ، امام تجاوزات رايولا، الذي لا يهمه - بحسب رأيهم - سوى نسبته من أي صفقة يبرمها بغض النظر عن نجاحها او فشلها، والتي يتحملها النادي لوحده.

&

الصحف البريطانية انبرت للدفاع عن سكولز أمام رايولا

&