قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشف التشيكي بافل نيدفيد المدير الرياضي بنادي يوفنتوس الإيطالي ان التعاقد مع المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو خلال الانتقالات الصيفية الماضية يأتي في إطار خطة النادي لتعزيز فرصة الفريق لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا. 

وأجرى نيدفيد مقابلة مع صحيفة " اي دنيس " التشيكية ، تحدث خلالها عن تفاصيل تعاقد يوفنتوس مع المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بعدما اثارت الصفقة جدلاً واسعاً في إيطاليا و خارجها.

و برر نيدفيد التعاقد مع رونالدو برغبة إدارة النادي في تعزيز صفوف الفريق بلاعب قادر على تقديم الإضافة الفنية في مسابقة دوري أبطال أوروبا بعدما كان عنصراً فعالاً في إحراز ريال مدريد الإسباني لثلاثة ألقاب قارية، حيث قال : " حلم يوفنتوس هو الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا ، وهو ما دفعنا للتعاقد مع رونالدو".

وتابع :" البعض قد يصفنا بالجنون بسبب التعاقد مع لاعب يبلغ 33 عاماً من عمره مقابل أكثر من 100 مليون يورو، ولكن الحقيقة أننا قمنا بخطوة نحو الأمام من شأنها ان ترفع من فرصتنا في تحقيق حلمنا بالتتويج بلقب دوري الأبطال و الذي اصبح هدفنا الرئيسي على المدى القريب".

وعاد نيدفيد بالحديث إلى الفترة التي سبقت التعاقد مع المهاجم البرتغالي والخطوات التي قامت بها إدارة النادي لإقناعه ، حيث قال :" ان تخفيض قيمة شراء رونالدو إلى 100 مليون يورو ، قد حفزنا على الاتصال بإدارة ريال مدريد و رئيسه فلورنتينو بيريز الذي نظر للصفقة من كافة الجوانب ، فأبدى موافقته على إتمامها".

اما عن كيفية إقناع رونالدو بالانضمام الى يوفنتوس ، فقد أكد النجم التشيكي الأسبق قائلاً :"  الامر لم يكن صعباً لان رونالدو كان بالفعل يريد تغيير الأجواء و ترك إسبانيا ، وقد كانت رغبته هي الانضمام ليوفنتوس ونحن سعداء باختياره لنا ، و نأمل ان ينجح معنا في إيطاليا، مثلما نجح في إنكلترا مع مانشستر يونايتد وفي إسبانيا مع ريال مدريد ، وسنكون في النادي تحت تصرفه لتحقيق كافة النجاحات".

و اعترف نيدفيد بأنه كان وراء اقتراح التعاقد مع رونالدو ، حيث قال :"  بادرت بطرح الفكرة على مجلس إدارة النادي ممثلاً بالرئيس أندريا أنييلي ، وقد نجحت في اقناعه بالصفقة وقابليتها للنجاح  في حال إتمامها ، بتحقيق مكاسب هامة للنادي، خاصة ان الفريق بدأ يفقد حماسه وتعطشه للألقاب بفعل الهيمنة المطلقة التي فرضها على بطولة الدوري الإيطالي ، والحاجة إلى تركيز الجهود على بطولة دوري ابطال أوروبا".

و اشاد صاحب الكرة الذهبية لعام 2003 برونالدو ومهاراته وشخصيته كقائد وعلاقته بزملائه اللاعبين داخل و خارج الملعب ، مضيفاً :" اللاعبون الشباب في النادي سوف يستفيدون من تواجد رونالدو معهم في التدريبات والمباريات ، والتعلم منه الشغف والرغبة الدائمة في تحقيق الإنتصارات و تطوير المستوى".

وتحدث المدير الرياضي ليوفنتوس عن صيام رونالدو عن تسجيل الأهداف خلال مباريات الفريق الثلاث الأولى في الدوري المحلي ، حيث قال :"لقد تحدثت مع رونالدو في هذه المسألة ، وقد اكد لي صعوبة المهمة و اختلافها في إيطاليا عن بقية الدوريات ، وبالنسبة لي، فإن إحراز رونالدو للأهداف هي مسألة وقت فقط ، وسوف يستعيد توهجه كمهاجم هداف في قادم الجولات".

و ختم نيدفيد حديثه عن رونالدو بالقول :" رغم فوزه بخمس كرات ذهبية إلا ان مشاهدته عن كثب وهو يتدرب لا تظهر ذلك ، حيث تراه وكأنه لاعب بدأ للتو مسيرته الكروية ، و لم يفز حتى الآن بأي لقب او جائزة مما يجعله قدوة جيدة لبقية زملائه في المثابرة والطموح المستمر".