قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ارتفعت نسبة مبيعات قمصان يوفنتوس الإيطالي بوتيرة صاروخية هذا الموسم بالمقارنة مع مبيعاته في الموسم الماضي بفضل تعاقده مع المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي كان له دور كبير في زيادة شعبية النادي في الأسواق الإيطالية والعالمية.

وبحسب الأرقام التي نشرتها صحيفة "توتو سبورت" الإيطالية، فإن نسبة مبيعات قمصان يوفنتوس قد ارتفعت بنسبة 145% خلال شهري يوليو واغسطس الماضيين مقارنة بمبيعاته في ذات الفترة من عام 2017.

وتصدر قميص رونالدو رقم 7 ترتيب قمصان لاعبي يوفنتوس الاكثر مبيعاً و رواجاً في السوق الإيطالية، و زادت نسبة مبيعاته مقارنة بقميصه مع ريال مدريد بنسبة بلغت 245% وهي زيادة تعكس شعبية رونالدو في إيطاليا.

وبحسب الصحيفة، فإنه يتعين على طالبي شراء قميص رونالدو الانتظار لغاية شهر أكتوبر المقبل ليكون جاهزاً لاستلامه بسبب عدد الطلبات الكبير بسبب نفاذ القميص مباشرة بعد صناعته.

والغريب في الامر ان تأثير رونالدو لم يقتصر على مبيعات قميص يوفنتوس بل تعداه ليشمل مبيعات قمصان بقية الأندية الإيطالية التي ازدادت بنسبة بلغت 50% مقارنة بما كانت عليه قبل انتقال رونالدو إلى تورينو.

وتعاقد يوفنتوس مع رونالدو قادماً إليه من ريال مدريد بقيمة تبلغ 112 مليون يورو ، حيث ارتفعت أسهم النادي في البورصة الإيطالية مباشرة بعد إعلان حسم الصفقة ، كما ازدادت نسبة متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي ، إضافة إلى إرتفاع نسبة مبيعات قمصان في سيناريو، ما يعكس مكانة اللاعب الحائز على جائزة "الكرة الذهبية" ولقب دوري أبطال أوروبا خمس مرات.

يشار الى أنه يتوقع في غضون العامين القادمين ان تحقق صفقة رونالدو مكاسب مالية هائلة لخزينة يوفنتوس من شأنها ان تساهم في تقليص ديونه المتراكمة.