قدم النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي لفتة إنسانية رائعة تجاه طفل صغير اقتحم مباراة الفريق الباريسي أمام رين في المرحلة السادسة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وحقق باريس سان جرمان المتصدر وحامل اللقب فوزه السادس تواليا على حساب مضيفه رين بنتيجة 3-1.

الطفل الصغير اقتحم ملعب روازون بارك في الوقت بدل الضائع، حيث كان نيمار يستعد للخروج من أرضية الملعب بعدما قرر توماس توخيل، مدرب بي إس جي استبدال اللاعب، ليشارك مكانه كريستوفر نكونكو، قبل أن يفاجئه الطفل الذي اتجه نحوه وهو يبكي من أجل حمايته من رجال الأمن.

ولم يتردد النجم البرازيلي في احتضان الطفل وحمايته من رجال الأمن، قبل أن يمنحه قميصه، وسط تصفيقات حارة من الجماهير المحتشدة في مدرجات الملعب.

وتعد هذه الواقعة الثانية لنيمار هذا الموسم، حيث سبق أن حصل طفل مشجع لنادي أولمبيك نيم على قميصه بين شوطي اللقاء الذي انتهى بفوز سان جيرمان 4-2 في الجولة الرابعة.

شاهد الفيديو: