قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يبحث بايرن ميونيخ المتصدر ومضيفه هرتا برلين الرابع عن تعويض تعثرهما في المرحلة السابقة، وذلك عندما يلتقيان الجمعة في افتتاح المرحلة السادسة من الدوري الألماني لكرة القدم.

فبعد فوزه في أربع مباريات تواليا، سقط بايرن في فخ التعادل أمام ضيفه أوغسبورغ 1-1 في الدقائق الاخيرة، ليتقلص الفارق بينه وبين مطارديه فيردر بريمن وبوروسيا دورتموند إلى نقطتين.

وكان الفريق البافاري متجها إلى فوز خامس بعد افتتاحه التسجيل عبر الهولندي المخضرم أريين روبن، بيد أن فيليكس غوتسه (20 عاما) سجل في الدقيقة 87 في مرمى الفريق الذي وقع معه أول عقد احترافي في 2017، مهديا هدفه إلى شقيقه الأكبر ماريو بطل العالم السابق الذي عانى كثيرا مع الإصابات والمرض.

ودفع مدرب بايرن الكرواتي نيكو كوفاتش بتشكيلة أساسية غاب عنها نجومه البولندي روبرت ليفاندوفسكي، الكولومبي خاميس رودريغيز، الفرنسي فرانك ريبيري، الإسباني تياغو ألكانتارا والنمسوي دافيد آلابا.

وفي ظل إصابة عدد من لاعبي بايرن وخصوصا لاعب الوسط الفرنسي الدولي كورنتان توليسو، أظهر البرتغالي ريناتو سانشيس (21 عاما) مستوياته السابقة عندما خاض أول مباراة كأساسي منذ 18 شهرا ضد أوغسبورغ.

وقال اللاعب القادم إلى بايرن في صيف 2016 قبل أن يتراجع مستواه اثر التتويج مع بلاده بلقب كأس أوروبا، أكان مع بايرن في موسمه الأول أو خلال إعارته لفريق الدوري الإنكليزي سوانسي سيتي الموسم الماضي حيث تعرض لإصابة عضلية في فخذه، "ساعدني فريقي كثيرا وأنا سعيد... لدي ثقة أكثر، المدرب منحني الثقة. قال لي قبل الموسم أنه يتعين علي متابعة العمل لأن لحظتي ستأتي وسأنال فرصتي. اللعب مع ناد كبير مثل بايرن منحني الثقة".

وشرح قلب الدفاع ماتس هوملس ماذا أضاف سانشيس إلى الفريق "كله قوة. بمقدوره ارهاق الخصم في الوسط بسرعته وإيقاعه مع الكرة. أظهر ذلك في لشبونة (ضد بنفيكا البرتغالي في دوري أبطال أوروبا) ثم مجددا اليوم (ضد أوغسبورغ)".

لكن بايرن الباحث عن لقب سابع تواليا في البوندسليغا، سيفتقد على الأرجح لاعب وسطه ليون غوريتسكا الذي أصيب بالتواء في كاحله عندما أشركه المدرب في مركز مختلف ضد أوغسبورغ وهو الظهير الأيسر.

وقال مدربه كوفاتش الذي حمل ألوان هرتا برلين لفترتين (1991-1996 و2003-2006)، أن غوريتسكا قد يغيب "لأن كاحله منتفخ".

وعلق غوريتسكا على مركزه الجديد "لست راضيا، من الواضح أنه لا يمكنني رفع الكرات من الجهة اليسرى مثل دافيد آلابا. لم تكن مباراة جيدة لي".

- رويس يعود -

وستكون المباراة بمثابة الإعداد لبايرن قبل مواجهة ضيفه أياكس أمستردام الهولندي في قمة المجموعة الخامسة في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء المقبل، وذلك بعد فوز الفريقين في المرحلة الأولى.

وفي الطرف الآخر، يبحث برلين عن تعويض خسارته الأولى أمام بريمن، ما حرمه من تشارك الصدارة مع بايرن. وبرلين هو الفريق الوحيد في البوندسليغا  لم يخسر في آخر ثلاث مواجهات ضد بايرن (تعادلا 3 مرات)، لكن برغم ذلك لم يحصد الفوز في آخر 14 مباراة (خسر 11 مرة).

وتتركز الأنظار على بوروسيا دورتموند الذي أصبح أول فريق يسجل هذا الموسم 6 أهداف على الأقل في مباراة واحدة بعد اكتساحه نورمبرغ الصاعد 7-صفر الأربعاء، وهو يحل على باير ليفركوزن السبت.

ونجح قائد الفريق ماركو رويس بتقديم مباراة رائعة بتسجيله هدفين وتمريرة حاسمة، ويعول عليه للعب دور الملهم في وسط الملعب بعد استعادة مستوياته التي عكرتها الاصابات المتلاحقة.

وإلى رويس الذي يعتبر مدربه السويسري لوسيان فافر "الأفضل الذي دربني"، دفع الأخير بمجموعة من الشبان على غرار الجناح الدنماركي برون لارسن (20 عاما)، المدافع الفرنسي دان-أكسل زاغادو (19 عاما)، الظهير المغربي أشرف حكيمي (19 عاما) المعار من ريال مدريد الإسباني والذي سجل هدفه الأول في مباراة الاولى مع الفريق الأصفر الأربعاء.

في المقابل، يأمل ليفركوزن متابعة صحوته، بعد تحقيق فوزين عوضا بدايته الكارثية التي خسر فيها ثلاث مباريات تواليا.

أما بريمن، وهو أحد ثلاثة فرق إلى جانب بايرن ودورتموند لم تخسر حتى الآن، فيحل على شتوتغارت الجريح الذي لم يحقق اي فوز، على غرار هانوفر وشالكه.

ويقدم شالكه، وصيف الموسم الماضي بداية كارثية بخسارة مبارياته الخمس، برغم خروجه متعادلا مع ضيفه بورتو البرتغالي في دوري الأبطال.