قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: تم تطبيق نموذج لتقنية حكم الفيديو المساعد، الأربعاء، في مباراتي المغرب ضد غينيا والسودان ضد موريتانيا، لحساب الجولة الثانية، الخاصة بالمجموعة الأولى، في إطار بطولة الأمم الأفريقية للاعبين المحليين، المنظمة بالمغرب إلى غاية الرابع من فبراير المقبل.

وتنوي الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم اختبار هذه التقنية اعتباراً من مرحلة خروج المغلوب.

وتراجع تقنية حكم الفيديو المساعد قرارات تتضمن الأهداف، ركلات الجزاء، البطاقات الحمراء ، والخطأ في تحديد الهوية.

وذكر الموقع الرسمي لـ(كاف) أن وفداً من (فيفا) وصل إلى الدار البيضاء "لتقديم المعونة والدعم والمراقبة على النموذج"، مشيراً إلى أن هذا الوفد يتكون من مايكل بوسلر، مدير (فيفا) للحكام، وكارلوس فياسكو كاربايو، محاضر (فيفا) المسؤول عن مشروع تقنية حكم الفيديو لبطولة كأس العالم روسيا 2018.

ونقل الموقع عن إيدي ماييه، مدير (كاف) للحكام أن "ثنائي (فيفا) سيعمل مع نظرائه الأفارقة لتطبيق هذا النموذج، الذي يعد محاكاة لاستخدام تقنية حكم الفيديو".

وزاد ماييه أن "خبراء (فيفا) سيختبرون الأجهزة المستخدمة في التجربة في موقف حقيقي لمباراة، الأمر سيشمل حكمين وحكماً مساعداً في مقصورة تتصل بحكام المباراة على أرض الملعب في الدار البيضاء.

من جانبه، أوضح مايكل بوسلر، مدير (فيفا) للحكام، أن "هدف تقنية حكم الفيديو هو مساعدة الحكام على أرضية الملعب، لتفادي ارتكاب أخطاء تغير من نتيجة المباريات".