قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كبد يوتا جاز مضيفه نيو أورليانز بيليكانز خسارته الأولى في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بعد أربعة انتصارات، بينما تلقى لوس أنجليس ليكرز ونجمه ليبرون جيمس الخسارة الرابعة في ست مباريات، وذلك أمام مضيفه سان أنتونيو سبيرز.

وفي مباريات السبت، فاز يوتا على نيو أورليانز 132-111، وخسر لوس أنجليس أمام سان أنتونيو 106-110، بينما حقق ميلووكي باكس فوزه السادس في ست مباريات، وذلك على ضيفه أورلاندو ماجيك 113-91، ليصبح على بعد فوز من معادلة أفضل بداية موسم في تاريخه.

على ملعب قاعة "سموثي كينغ سنتر" التابع لنيو أورليانز بيليكانز، قاد الإسباني ريكي روبيو والفرنسي رودي غوبير يوتا جاز لتحقيق فوزه الثالث هذا الموسم في خمس مباريات، بتسجيل الأول 28 نقطة مع ست متابعات و12 تمريرة حاسمة، والثاني 25 نقطة و14 متابعة.

وافتقد نيو أورليانز نجمه أنطوني ديفيس الغائب بسبب إصابة في المرفق، ولم يتمكن المونتينيغري الإسباني نيكولا ميروتيتش (25 نقطة وثماني متابعات) وجرو هوليداي (18 نقطة ومتابعتين وست تمريرات حاسمة)، من تعويض غيابه وتفادي الخسارة الأولى للفريق هذا الموسم.

&وأمام نحو 16300 مشجع لنيو أورليانز في ملعبه، كان يوتا الطرف الأفضل منذ الشوط الأول، حيث تمكن في الربع الثاني من صنع فارق كبير وصل الى 15 نقطة. وأنهى يوتا الربع الثاني لصالحه 36-18، بعدما كان نيو أورليانز قد صنع فارقا ضئيلا بنهاية الربع الأول 31-28.

وفي الشوط الثاني من المباراة، ثبت يوتا هيمنته ووسع الفارق الى 28 نقطة في الربع الثالث، ودخل الربع الأخير وهو متقدم بفارق 20 نقطة.

الا أن نيو أورليانز عاد الى أجواء اللقاء في الربع الأخير، وقلص الفارق الى 102-110 قبل نهاية المباراة بست دقائق و34 ثانية. الا أن روبيو (28 عاما) أمسك بزمام المبادرة، وتمكن من تسجيل ست نقاط من الرميات الحرة، في سلسلة من المحاولات الهجومية لفريقه الذي سجل 10 نقاط متتالية مقابل نقطتين فقط لنيو أورليانز.

وقال غوبير "عندما يلعب ريكي بهذه الطريقة، يصعب أن نخسر (...) لدينا العديد من اللاعبين القادرين على التسجيل، وعندما يبدأ ريكي بالقيام بالألعاب الصحيحة ويضع أكثر على الدفاع، من الصعب وقفه".

- جيمس سادس أفضل مسجل -

وعلى ملعب "آي تي أند تي" التابع لسبيرز، قاد ديمار ديروزن فريق سان أنتونيو الى إلحاق الخسارة الرابعة هذا الموسم بلوس أنجليس ونجمه الجديد جيمس، بتحقيقه 30 نقطة و12 متابعة وثماني تمريرات حاسمة، أبرزها قبل 16 ثانية من نهاية المباراة، منحت فريقه الأفضلية.

وحقق سان أنتونيو فوزه الثالث في خمس مباريات هذا الموسم، بمساهمة أيضا من رودي غاي (16 نقطة) ولاماركوس ألدريدج (15 نقطة).

أما الأفضل في المباراة فكان جيمس القادم هذا الموسم من كليفلاند كافالييرز، اذ سجل 35 نقطة وأضاف 11 متابعة وأربع تمريرات حاسمة، أضاف إليها زميله كايل كوزما 15 نقطة وأربع متابعات.

وكان ليكرز الطرف الأفضل في المباراة، وبدا قادرا على تحقيق فوزه الثالث تواليا بعد بدايته السيئة للموسم بثلاث خسارات متتالية. وعلى رغم أن فريق لوس أنجليس &أوصل الفارق في بعض مراحل الشوط الأول الى 14 نقطة، الا أن سان أنتونيو كان الأفضل في الشوط الثاني.

وتمكن الفريق المضيف من تغيير مسار الأمور لصالحه بشكل تدريجي، وتقدم للمرة الأولى في مطلع الربع الأخير بنتيجة 93-91، ووسع الفارق بعد ذلك الى ثماني نقاط، قبل أن يعود جيمس وزملاؤه ويتمكنوا من تقليص الفارق الى نقطة واحدة 105-106.

وعلق جيمس على المباراة بالقول "الفريق سيتحسن (...) سنستفيد من هذه التجارب لنتحسن. أعتقد أننا لعبنا بشكل جيد جدا، باسثناء أربع أو خمس دقائق في الربع الثالث كنا فيها متعثرين هجوميا".

وبفضل نقاطه في المباراة، رفع جيمس رصيده الإجمالي الى 31202 نقطة في مسيرته في الدوري، والتي بدأت عام 2003، ما يجعل منه سادس أفضل مسجل في تاريخه، متفوقا على الألماني ديرك نوفيتسكي.

وقال الأخير في تصريحات لشبكة "إي أس بي أن" الأميركية، أن جيمس (33 عاما) قادر على أن يصبح أفضل مسجل في تاريخ الدوري، ويتفوق على اللاعب الأسطوري كريم عبد الجبار (38387 نقطة).

أضاف نوفيتسكي "اذا بقي بصحة جيدة، بالطريقة التي يتحرك بها، لديه فرصة للتفوق على كريم (...) أرقامه مذهلة. لا يبدو أنه سيبطئ. ما قام به العام الماضي، في عامه الـ15 (في الدوري)، كان لا يصدق".

- سجل كارثي لكليفلاند، مثالي لميلووكي -

وفي مقابل تعثر فريقه الجديد، يبدو أن فريق جيمس السابق يجد صعوبة بالغة في التأقلم مع رحيله، اذ تلقى كليفلاند بطل 2016 والذي بلغ الدور النهائي في المواسم الأربعة الأخيرة، خسارته السادسة في ست مباريات.

وسقط كليفلاند السبت على ملعبه أمام إنديانا بايسرز 107-119، في مباراة كان الأفضل فيها الكرواتي بويان بوغدانوفيتش مع 25 نقطة لصالح إنديانا، في حين كان رودني هود الأفضل لكليفلاند مع 17 نقطة فقط.

وفي ميلووكي، سجل اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو 21 &نقطة وسبع متابعات خلال 19 دقيقة، ليقود باكس لفوزه السادس هذا الموسم، وهذه المرة على حساب أورلاندو، ليتصدر ترتيب المنطقة الشرقية بفارق النقاط عن تورونتو الذي فاز الجمعة على دالاس مافريكس 116 - 107.

وبات ميلووكي على بعد فوز واحد من معادلة أفضل بداية في تاريخه في دوري المحترفين، والتي تعود الى موسم 1971-1972.

وكان الأفضل في صفوف أورلاندو المونتينيغري نيكولا فوتشيفيتش مع 16 نقطة وتسع متابعات، علما أن فريقه الذي تلقى خسارته الرابعة في ست مباريات، عانى من نسبة نجاح ضعيفة في محاولات التسجيل بلغت 32 بالمئة من داخل القوس، و23 بالمئة من خارجه.

الى ذلك، فاز ميامي هيت على بورتلاند ترايل بلايزرز 120 - 111، وشيكاغو بولز على أتلانتا هوكس 97-85، وفيلادلفيا سفنتي سيكسرز على تشارلوت هورنتس 105 - 103، وممفيس غريزليز على فينيكس صنز 117 - 96، وبوسطن سلتيكس على ديترويت بيستونز 109-89.