قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت تقارير صحافية إسبانية الأحد أن إدارة ريال مدريد ستعمد الإثنين الى إقالة مدرب الفريق جولن لوبيتيغي، وأن الإيطالي أنطونيو كونتي مرشح هو أبرز مرشح لخلافته، عقب الخسارة المذلة أمام غريمه التقليدي برشلونة 1-5 في الكلاسيكو على ملعب كامب نو في المرحلة العاشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكتبت صحيفة "ماركا" الرياضية الواسعة الانتشار على موقعها الإلكتروني "إذا لم يتغير أي شيء، ستتم إقالة جولن لوبتيغي (الإثنين) بعد اجتماع لمجلس الإدارة لترك مكانه لأنطونيو كونتي" الذي لا يشرف عن أي فريق منذ رحيله عن تشلسي الإنكليزي الصيف الماضي.

وأوضحت الصحيفة أن مدرب الفريق الرديف جناح النادي السابق الأرجنتيني سانتياغو سولاري قد يتولى مهام لوبيتيغي موقتا، لاسيما وأن الفريق سيسافر الأربعاء إلى مدينة مليلية، الجيب الإسباني على الساحل المغربي، لمواجهة فريقها ضمن دور الـ16 لمسابقة كأس ملك إسبانيا.

وبحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "أس"، فإن كونتي (49 عاما) يمكن أن يكون اعتبارا من يوم الإثنين في مدريد، مشيرة الى أنه أمضى في الأيام الأخيرة إجازة في مصر.

ويتمتع كونتي، المدرب السابق للمنتخب الايطالي (2014-2016) وفريق يوفنتوس (2011-2014)، بشخصية قوية مغايرة للوبيتيغي الذي عين هذا الصيف لمدة ثلاثة مواسم ولكنه بات مهددا بالإقالة بعد الهزيمة التي مني بها في الكلاسيكو الأحد، وهي الخامسة في سبع مباريات في مختلف المسابقات.

وبعد قيادة ناجحة ليوفنتوس (3 ألقاب في الدوري 2012-2014) والمنتخب الإيطالي (ربع نهائي كأس اوروبا-2016)، قاد كونتي أيضا تشلسي إلى لقبه السادس في الدوري الإنكليزي (2017) والثامن في مسابقة كأس الاتحاد (2018). لكن النادي اللندني تخلى فجأة عن خدماته هذا الصيف، بسبب النتائج السيئة وتباينات مع لاعبين بارزين ومسؤولين في النادي.