قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تعتزم إدارة نادي برشلونة الإسباني التخلي عن بعض اللاعبين غير المؤثرين، من خلال بيعهم أو إعارتهم، من أجل الاستفادة منهم ماديا.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن إدارة النادي الكاتالوني تفكر في بيع عدد من اللاعبين الذين لا يصنعون الفارق مع الفريق في الفترة الأخيرة.

ومن بين اللاعبين الذين تنوي إدارة برشلونة بيعهم، البرازيلي رافينيا ألكانتارا الذي لا يشارك بصفة أساسية مع الفريق الكاتالوني.

 ورغم عدم الاعتماد عليه كثرا في المباريات، إلا أن المدرب إرنستو فالفيردي يرى أن رافينيا ألكانتارا من العناصر التي يمكنها تقديم المزيد للفريق في الفترة المقبلة.

وترغب إدارة النادي الكاتالوني في بيع رافينيا ألكانتارا في الوقت الحالي من أجل توفير السيولة المادية من أجل شراء عدد من النجوم. 

وكان رافينيا قد تألق في المباراة التي شارك فيها أساسيا ضد إنتر ميلان في الجولة الثالثة من مباريات دور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أوروبا وسجل هدفا.

يشار إلى أن رافينيا كان قد لعب الموسم الماضي مع إنتر ميلان على سبيل الإعارة، قبل أن يعود إلى برشلونة من جديد.

أما اللاعب الآخر الذي تنوي إدارة برشلونة بيعه فهو، لاعب الوسط دينيس سواريز الذي خرج من حسابات المدرب إرنستو فالفيردي حيث بات لا يعتمد عليه في المباريات.

ومن المنتظر أن يرحل أيضا المدافع البلجيكي توماس فيرمايلين، والذي ينتهي عقده مع برشلونة في يونيو 2019، حيث لا ترغب إدارة النادي في تجديد العقد، في حين ترغب في التعاقد مع قلب الدفاع الهولندي ماتياس دي ليخيت.

أما بخوص منير الحدادي الذي ينتهي تعاقده مع الفريق في يونيو 2019، فلم تتضح الصورة بشأنه، إذ أشارت الصحيفة إلى إمكانية بقاء اللاعب كي يستفيد برشلونة من بيعه في المستقبل.