قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اختار يانيك نواه، قائد المنتخب الفرنسي لكرة المضرب الذي يخوض الدور النهائي لكأس ديفيس ضد ضيفه الكرواتي، لاعبه لوكاس بوي لمحاولة معادلة النتيجة بمواجهة الكرواتي مارين سيليتش الأحد.

وتتقدم كرواتيا الباحثة عن لقبها الثاني في المسابقة المرموقة، بنتيجة 2-1 على حاملة اللقب فرنسا، وتحتاج الى فوز واحد في مباراتي الفردي المتبقيتين الأحد في مدينة ليل، لحسم الدور النهائي لصالحها.

وفضل نواه الاعتماد على بوي بدلا من جيريمي شاردي الذي خسر مباراة الفردي في اليوم الأول (الجمعة) أمام الكرواتي بورنا تشوريتش، على أن يكون أمام قائدي الفريقين عشر دقائق بعد نهاية مباراة الفردي اليوم، لتسمية اللاعبين اللذين سيخوضان المباراة الخامسة الأخيرة.

وكان الموقع الالكتروني لكأس ديفيس قد أورد السبت أن شاردي سيلاقي سيليتش في المباراة الأولى الأحد، على أن تجمع الثانية بين الكرواتي تشوريتش والفرنسي تسونغا، علما أن قدرة الأخير على المشاركة غير مؤكدة بعد تعرضه لإصابة طفيفة الجمعة.

وفضل نواه السبت عدم التطرق الى مسألة جاهزية تسونغا من عدمها.

ويعد بوي أفضل المصنفين عالميا (المركز 32) بين لاعبي المنتخب الفرنسي، على رغم تراجعه بشكل كبير خلال الأشهر الأخيرة بعد بلوغه المركز العاشر في آذار/مارس الماضي. الا أن اللاعب البالغ 24 عاما، منح فرنسا لقب العام الماضي في كأس ديفيس، عندما تفوق على البلجيكي ستيف دارسيس في المباراة الخامسة الحاسمة، مانحا فرنسا الفوز 3-2.

وسبق لبوي ان التقى سيليتش المصنف سابعا مرة واحدة، وذلك في نصف نهائي كأس ديفيس 2016، وخسر أمامه في مباراة من أربع مجموعات.

وكان الفرنسيان نيكولا ماهو وبيار-أوغ هيربير أعادا الأمل لفرنسا السبت، بفوزهما في الزوجي على الكرواتيين إيفان دوديغ وماتي بافيتش 6-4، 6-4، 3-6، 7-6 (7-3) في مباراة امتدت ثلاث ساعات ونصف ساعة.

وعوض الثنائي بشكل نسبي، إحراز كرواتيا نقطتي الفردي الجمعة في النهائي المقام على ملعب ذي أرض ترابية، بفوز سيليتش على تسونغا 6-3 و7-5 و6-4، وتشوريتش على شاردي 6-2 و7-5 و6-4.