قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت الشرطة الإيطالية الاربعاء عن مصادرتها أموال وممتلكات تصل قيمتها الى 2,6 مليوني يورو، تعود لرئيس سمبدوريا ماسيمو فيريرو وناديه وخمسة أشخاص آخرين، في إطار تحقيقات حول اختلاسات مالية.

وأعلنت الشرطة مصادرة "أصول مالية مرتبطة بالمشتبهين بالإضافة الى منزل فخم في فلورنسا".

وفي ما يتعلق بسمبدوريا، صودرت أصول بأكثر من 200 ألف يورو.

وتتمحور التحقيقات حول إصدار واستعمال فواتير مزورة، تبييض أموال واحتيال، بالإضافة الى عمليات مادية مشكوك فيها في مختلف شركات تابعة لمجموعة "غروب فيريرو".

ويملك فيريرو المنتج السينمائي عدة صالات سينما في العاصمة روما.

ويهتم المحققون تحديدا بأموال تتعلق بعملية انتقال لاعب الوسط الإسباني بيدرو أوبيانغ الى سمبدوريا قادما من وست هام الإنكليزي عام 2015.

وبحسب بيان الشرطة، فإن مبلغا مقداره 1,2 مليون يورو من قيمة هذه الصفقة قد يكون حول الى حساب معين "ثم أعيد استعمال قسم منه لانتشال شركة أخرى ضمن هذه المجموعة من صعوبات مالية ولتمويل شركتين أخريين في مجموعة فيريرو" في إطار انتاج فيلم سينمائي.

وكان فيريرو (68 عاما) اشترى النادي الواقع في مدينة جنوى في صيف عام 2014.

وسبق لنادي سمبدوريا ان توج بطلا للدوري الإيطالي مرة واحدة عام 1991، أما أفضل إنجاز أوروبي له فكان تتويج بطلا لكأس الكؤوس الأوروبية عام 1990.

ويحتل الفريق حاليا المركز الثاني عشر في الدوري الإيطالي.