قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عزز المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مكانته كأحد ابرز أساطير الكرة العالمية عبر التاريخ بتحقيقه رقماً قياسياً جديداً خلال المواجهة التي جمعت برشلونة الإسباني بمضيفه نادي إيندهوفن الهولندي، والتي انتهت بفوز الضيوف بهدفين مقابل هدف ضمن مباريات الجولة الخامسة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وكان ميسي قد نجح في تعزيز رصيده من الأهداف في المسابقة القارية الاغلى بإحرازه هدفاً من الهدفين اللذين فاز بهما برشلونة على إيندهوفن .

وبهذا الهدف انفرد ميسي بصدارة الهدافين كأفضل هداف في تاريخ مسابقة دوري أبطال أوروبا مع نفس النادي ، بعدما سجل لبرشلونة 106 أهداف متجاوزاً بذلك البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل 105 أهداف لصالح ريال مدريد الإسباني .

وبذلك قلص ميسي مجدداً الفارق الذي يفصله عن رونالدو ، بعدما سجل الأخير 121 هدفاً خلال مسيرته الكروية ، ليصبح "البرغوث" على بعد 15 هدفاً فقط ، مستغلا بذلك تراجع المردود التهديفي لـ"الدون" بعد انتقاله إلى نادي يوفنتوس الإيطالي الصيف الماضي.

وبفضل الهدف الذي أحرزه ميسي في شباك إيندهوفن ، فقد عزز من تربعه على عرش الهدافين في دور المجموعات بعدما رفع غلته التهديفية إلى 66 هدفاً سجلها خلال 66 مباراة أي بمعدل بلغ هدفا في كل مباراة ، بينما سجل في الأدوار المتقدمة 42 هدفاً في 62 مباراة.