قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد تقرير بريطاني بأن عدد الجوائز والألقاب الفردية التي نالها ليونيل ميسي مع نادي برشلونة الإسباني ومنتخب الأرجنتين قد بلغ 160 جائزة على مختلف الأصعدة وكافة الاستحقاقات.

واوضحت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية بأن هذا الرقم من الجوائز يعكس المسيرة الناجحة للمهاجم الارجنتيني وتفوقه الواضح على زملائه ومنافسيه منذ بدأ شق طريقه بثبات وبسرعة نحو النجومية التي اطلت عليه بداية بموسم (2004-2005).

وبفضل هذا الرصيد الضخم اصبح ميسي يقارن بأساطير كرة القدم على غرار مواطنه دييغو مارادونا و البرازيلي بيليه ، مما جعل اغلب المتابعين والجماهير يصفونه باللاعب الافضل في تاريخ كرة القدم.

وتعتبر "الكرة الذهبية" الجائزة الأغلى التي نالها ميسي طوال مسيرته الكروية ، بعدما حققها خمس مرات كأفضل لاعب في العالم إلى جانب جائزة "الحذاء الذهبي" التي نالها خمس مرات كأفضل هداف في قارة أوروبا .

كما توج بجائزة "الكرة الذهبية" في كأس العالم 2014 بالبرازيل كأفضل لاعب في البطولة، وكذلك جائزتي "الكرة الذهبية" و "الحذاء الذهبي" في كأس العالم 2005 للشباب.

يضاف إلى ذلك إحراز ميسي لجوائز اخرى اقل أهمية على غرار جائزة افضل لاعب في الدوري الإسباني التي أحرزها عدة مرات و جائزة أفضل لاعب اجنبي في الدوري الإسباني التي حققها أكثر من مرة ، و جائزة افضل رياضي في الأرجنتين و أفضل لاعب في الأرجنتين في الكثير من المواسم .

ورغم بلوغه 31 عاماً ، فإن ميسي لا يزال يحتفظ بلياقته ويقدم أداءً فنياً متميزاً هذا الموسم مع برشلونة مما جعل الخبراء يرشحونه لنيل المزيد من الجوائز والألقاب الفردية وعلى رأسها جائزة "الكرة الذهبية" كأفضل لاعب في العالم قبل انقضاء عقده الحالي مع ناديه الكتالوني في شهر يونيو من عام 2021.