قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بدأت محكمة تايلاندية درس طلب بحريني بتسليم لاعب كرة القدم البحريني الدولي السابق حكيم العريبي المحتجز من قبل السلطات التايلاندية وفقا لما ذكرته دائرة الهجرة الجمعة، فيما تلقى اللاعب دعما من الاتحاد الدولي (فيفا) للعودة الى أستراليا التي يقيم فيها بعدما طلب اللجوء السياسي.

وكان العريبي أوقف من قبل دائرة الهجرة التايلاندية في 27 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بعد وصوله الى العاصمة بانكوك قادما من استراليا برفقة زوجته لقضاء إجازة.

وقال مدير الهجرة في تايلاند سوراتشات هاكبارن للصحافيين ان مكتب المدعي العام قدم قضية التسليم الى المحكمة الجنائية نيابة عن البحرين حيث ان الدولة الخليجية لديها مذكرة اعتقال معلقة له. وستأخذ المحكمة "وقتا" للنظر في القضية و"في طلب البحرين".

وقال "لدينا علاقات ودية وجيدة مع البحرين" مضيفا أن السلطات "تحاول تسريع القضية" بسبب مهلة الـ 12 يوما من فترة الحبس الاحتياطي التي بدأت في الثالث من كانون الأول/ديسمبر.

وقال رئيس الهجرة إن لاعب كرة القدم يمكنه أن يستأنف الحكم.

ويقول اللاعب البالغ من العمر 25 عاما والذي يحمل الوان فريق نصف محترف في ملبورن، أنه أوقف في بلاده عام 2012 في خضم الاحتجاجات ضد السلطات، وتعرض للضرب والتعذيب على خلفية انتمائه للطائفة الشيعية التي شارك الآلاف من أبنائها في احتجاجات ضد أسرة آل خليفة السنية الحاكمة، والنشاط السياسي لشقيقه.

وبحسب مركز البحرين للحقوق والديموقراطية (ومركزه لندن)، أصدرت محكمة بحرينية في كانون الثاني/يناير حكما غيابيا بسجن العريبي عشرة أعوام، لإدانته بالمشاركة في اعتداء على مركز للشرطة. ويؤكد العريبي أنه كان يشارك في مباراة في الوقت المفترض لحصول الاعتداء.

وقال العريبي لوكالة فرانس برس انه لا يزال غير مدرك للخطوات القانونية ضده، وأضاف "أشعر بتوتر شديد الآن". "يمكنك رؤية الأخبار عن البحرين --لا توجد حقوق إنسان هناك". وانتقد محام يعمل نيابة عنه "القضية السياسية"، وحث على إطلاق سراحه. وقال نادهاسيري بيرغمان لوكالة فرانس برس "لم يرتكب أي خطأ في تايلاند ... لذلك لا توجد أسباب (للاعتقال)".

وطالب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الخميس بإطلاق سراح العريبي، ودعا "السلطات التايلاندية الى السماح له (العريبي) بالعودة إلى أستراليا ... في أقرب وقت ممكن".

وقال سيد أحمد الودعى من معهد البحرين للحقوق والديمقراطية إن تسليم العريبي إلى البحرين "سيخرق القانون الدولي ويعبر الخط الأحمر".