: آخر تحديث
وفقا لحصيلة رقمية استعرضها موقع الاتحاد الأوروبي

الأرقام تمنح رونالدو تفوقاً على صلاح قبل موقعة نهائي دوري أبطال أوروبا

 ستكون انظار عشاق كرة القدم مصوبة حول الثنائي الهجومي البرتغالي كريستيانو رونالدوهداف نادي ريال مدريد الإسباني و المصري محمد صلاح هداف نادي ليفربول الإنكليزي في النزال الذي سيجمع فريقهما على نهائي دوري أبطال أوروبا ، يوم السبت على ملعب "كييف" بالعاصمة الأوكرانية.

و يدرك الجميع بان أداء رونالدو و صلاح سيكون عاملاً مؤثراً في أداء الفريقين و في النتيجة النهائية للمباراة ، حيث سيحددان هوية بطل أبطال أوروبا لعام 2018 بالنظر إلى ثقلهما في صفوف فريقيهما.
 
ويظهر البرتغالي رونالدو بأرقام افضل من المصري صلاح ، وفقا لحصيلة رقمية استعرضها موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم شملت الموسم المنقضي ، وخبرة كل لاعب في المسابقات القارية و أداءه مع منتخب بلاده بالإضافة إلى مردوده مع ناديه في الدوري المحلي.
 
وافضى هذا الاستعراض إلى تفوق المهاجم البرتغالي على المهاجم المصري بثلاثة أهداف مقابل هدف ، بعدما حسمها رونالدو لصالحه ، بعدما صال وجال في الملاعب الأوروبية لأكثر من 10 مواسم ، في حين يخوض صلاح تجربة النهائي لأول مرة في مشواره الكروي.
 
المردود الفني
 
وبالنسبة لمردود الثنائي هذا الموسم في مسابقة دوري أبطال أوروبا ، فإن الأفضلية كانت لرونالدو الذي تألق و كان له إسهاماً بالغاً في تأهل "الميرنغي" للنهائي بتوقيعه على 15 هدفاً ، في حين ان صلاح اكتفى بتسجيل 10 اهداف ، رغم انه تألق هو الآخر بشكل لافت و كان له الدور الرئيسي في بلوغ "الريدز" للمحطة الأخيرة .
 
الخبرة 
 
كما يتفوق رونالدو على صلاح من حيث الخبرة القارية ، وهو امر طبيعي بما ان الهداف البرتغالي اقترب من الاعتزال ، في حين يخطو صلاح خطواته الأولى نحو المجد، حيث لعب رونالدو 160 مباراة قارية رسمية سواء مع ريال مدريد أو قبلها مع مانشستر يونايتد ، بينما لم يتجاوز الرصيد القاري لمحمد صلاح 65 مباراة مع أندية بازل السويسري و تشيلسي الإنكليزي وفيرونتينا وروما الإيطاليان و ليفربول.
 
وفي السياق نفسه يتفوق رونالدو على صلاح بفارق تهديفي بلغ 101 هدفاً في المسابقات القارية ، حيث يعتبر "الدون" افضل هداف في تاريخ المسابقة الأوروبية بإحرازه 123 هدفاً ، بينما سجل "الفرعون"  22 هدفاً فقط حتى الآن.
 
الألقاب والجوائز
 
و يتفوق رونالدو على صلاح في رصيد الألقاب والجوائز التي نالها كل منهما على مختلف الأصعدة ، فالدولي البرتغالي بلغ درجة التخمة بعدما توج بكافة الألقاب و البطولات سواء مع "اليونايتد" او "الريال" أو مع منتخب بلاده ، بالإضافة إلى تتويجه بعدد هام من الجوائز الفردية سواء الكرة الذهبية او الحذاء الذهبي ، وبالمقابل فإن رصيد صلاح من الجوائز الفردية يقتصر على الحذاء الذهبي كأفضل هداف وأفضل لاعب لهذا العام في بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز للموسم المنقضي بينما رصيده من البطولات يقتصر على لقب واحد فقط مع بازل واخر مع تشيلسي.
 
ويبقى التفوق الوحيد للمهاجم المصري على نظيره البرتغالي ، في الأداء الفني و المردود التهديفي على المستوى المحلي ، حيث بصم محمد صلاح على موسم كبير مع ليفربول في الدوري الإنكليزي الممتاز انهاه بجائزتي افضل لاعب وهداف البطولة برصيد لم يسبق لأي هداف ان حققه ، بعدما سجل 32 هدفاً مزيحا بذلك اسم رونالدو نفسه من ارشيف مسابقة "البريميرلييغ" . 
 
في المقابل سجل رونالدو أداء مخيباً و باهتاً مع ريال مدريد في الدوري الإسباني هذا الموسم ، تسبب في فشل النادي في الاحتفاظ بلقب الليغا ، كما ودع مبكراً في مسابقة كأس الملك ، ليكتفي "صاروخ ماديرا" بالتوقيع على 26 هدفاً منها 25 هدفاً في بطولة "الليغا" .
 
مشاركتهما الدولية
 
و بالمقابل تساوى محمد صلاح مع كريستيانو رونالدو في تقييمهما مع المنتخبين المصري و البرتغالي بعدما أدى كل منهما دوراً محورياً في بلوغ منتخبي بلادهما لنهائيات كأس العالم التي ستقام الشهر القادم في روسيا ، حيث يراهن كل من الارجنتيني هيكتور كوبر مدرب المنتخب المصري  أو البرتغالي فرناندو سانتوس مدرب البرتغال على النجمين في تحقيق نتيجة مميزة في المونديال الروسي ، لإدراكهما ان مصير اي منتخب في كأس العالم مرهون بهما.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. رونالدو أول لاعب يسجل 400 هدف في الدوريات الأوروبية الكبرى
  2. لوبيتيغي يجتمع بفلورنتينو بيريز لمناقشة أزمة ريال مدريد
  3. الجماهير ترشح فوز إنتر ميلان على ميلان في
  4. برشلونة يغلق الباب في وجه نيمار .. واللاعب يرد بـ
  5. ميسي يؤكد تخصصه أمام إشبيلية بإحرازه الهدف رقم 32 في شباكه
  6. ليفانتي يعمق أزمة ريال مدريد وبرشلونة يعود إلى الصدارة
  7. رسميا.. إصابة ميسي في ذراعه تحرمه من المشاركة في الكلاسيكو
  8.  مودريتش يتحسر على رحيل رونالدو وزيدان عن ريال مدريد
  9. الدوريات الأوروبية الكبرى تستأنف نشاطها على وقع 3 مواجهات جماهيرية
  10. منتخب ألمانيا يسجل في عام 2018 اضعف حصيلة في تاريخه
  11. برشلونة ينتقد رونالدينيو ويرد على هجوم مارادونا على ميسي
  12. تراجع لافت للمعدلات التهديفية في الدوري الإسباني هذا الموسم
  13. نتائج كروس ومودريتش مع منتخبيهما تضاعف من محنة ريال مدريد
  14. نيمار يأمل في إصلاح الأمور من أجل العودة إلى برشلونة
  15. ريال مدريد يفتح اتصالاً ساخناً بالمدرب الإيطالي أنطونيو كونتي
في رياضة