قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أفادت تقارير صحفية فرنسية أنّ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) قد أمر نادي باريس سان جيرمان بتقليص قيمة العديد من عقود الرعاية، ما يشكل ضربة قوية لبطل فرنسا الذي سيكون مضطرا لتغيير إستراتيجيته في سوق الانتقالات الصيفية الحالية.

وأوضحت صحيفة "ليكيب" أنّ الإتحاد الأوروبي لكرة القدم، قرر تخفيض قيمة عقود الرعاية التي وقعها نادي باريس سان جيرمان الفرنسي مع عدة شركات سياحية وبنكية وقنوات تلفزيونية وشبكة اتصالات قطرية بنسبة 37%.

ولفتت ذات لصحيفة الفرنسية الرياضية أن هذه الخطوة من اتحاد الكرة الأوروبي ستتسبب في خسائر مالية ضخمة لنادي باريس سان جيرمان قيمتها 51 مليون يورو، وذلك في إطار الرقابة التي يخضع لها نادي العاصمة الفرنسية من طرف لجنة اللعب المالي النظيف ل"اليوييفا".

وكان الإتحاد الأوروبي لكرة القدم، قدر قرر في 13 يونيو الجاري منح مهلة لإدارة نادي باريس سان جيرمان حتى نهاية الشهر الحالي لتوفير مبلغ 60 مليون يورو من بيع لاعبيه، وإلا سيتم توقيع عقوبات تصل إلى تقليص قائمة النادي في مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل وإمكانية حرمانه من إبرام صفقات جديدة.

ويعد الأرجنتيني خافيير باستوري اللاعب الوحيد الذي رحل حتى الآن، عن نادي باريس سان جيرمان، في "الميركاتو" الصيفي الحالي، حيث انضم، أمس الثلاثاء، رسميا لنادي روما الإيطالي مقابل 24.7 مليون يورو.