تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
كانت شبه حاسمة في تحديد نتيجة اللقاء

ركلة جزاء فرنسا تثير الشكوك حول أهداف تقنية الفيديو

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انتهى مونديال روسيا لكرة القدم 2018، بتتويج منتخب فرنسا بكأس العالم لكرة القدم، بعد شهرٍ كاملٍ من الإثارة والتشويق الكبيرين، لكن الجدل بقي مستمرًا حول احدى أهم مميزات نسخة هذا العام من البطولة العالمية، وهي تقنية حكم الفيديو "فار"، التي تم تطبقيها لأول مرة في تاريخ المسابقة.

وقد تُوّجت فرنسا بلقب كأس العالم لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخها، بعد فوزها، أمس الأحد، بموسكو، على كرواتيا في نهائي مونديال روسيا بنتيجة أربعة أهداف لإثنين، لكن النتيجة ومجريات المباراة كان من الممكن جدًا ان تكون مغايرة تمامًا لولا ركلة الجزاء المثيرة للجدل التي احتسبت لمنتخب "الديكة" في الشوط الأول من اللقاء، لما كان الفريقان متعادلًا ب1-1.

وكانت المواجهة متكافئة بين فرنسا وكرواتيا، ثم تلقى الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا تنبيها باحتمالية وجود لمسة يد، وبعد مراجعة اللقطة عبر شاشة خارج الملعب، قرر احتساب ركلة جزاء ضد الكرواتي إيفان بيريسيتش.

وجاءت هذه اللقطة، لما نفذ النجم الفرنسي غريزمان ركلة ركنية، ليلمس زميله بليز ماتويدي الكرة، قبل أن تصطدم بيد بيريسيتش ولم يكن واضحا إن كان متعمدا أم أن يده في وضع غير طبيعي، حتى بعد مراجعة الفيديو.

وتستند القاعدة على مراجعة الفيديو فقط لتصحيح "خطأ واضح" لكن لم يكن الأمر هكذا في هذه الحالة، حيث فتحت لمسة يد بيريسيتش باب التكهنات.

واتخذ قرارالحكم الأرجنتيني بيتانا وقتا أطول مما يحبذ الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا". كما ساد الارتباك عندما تلقى الحكم في البداية معلومات عبر سماعة الأذن من المسؤولين عن تقنية حكم الفيديو.

لكن استمر الغموض حول القرار واتجه بيتانا إلى الشاشة لمراجعة اللقطة وبدا مرتبكا بعد أن عاد للملعب ثم تراجع لينظر مجددا للشاشة.

ونفذ غريزمان ركلة الجزاء بنجاح وانتهى الشوط الأول من اللقاء بتقدم فرنسا 2-1) قبل أن تؤكد تفوقها في الشوط الثاني وتنهي المباراة لصالحها ب4-2.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. فشل ريال مدريد في ضم بوغبا دفع زيدان للتفكير بالاستقالة
  2. مورينيو يثير الجدل باستبعاد تشيلسي واليونايتد من المنافسة على لقب
  3. بايرن ميونيخ يسعى للتعاقد مع سانيه رغم اصابته الخطيرة
  4. كلوب ارتدى سروالاً داخلياً من علامة رونالدو لإخراج لاعبي ليفربول من حالة التوتر
  5. توتنهام يُغري إريكسن بـ 200 ألف جنيه أسبوعياً لتفادي انتقاله مجاناً إلى يوفنتوس
  6. اجتماع ثانٍ بين برشلونة وسان جيرمان في ليفربول لتحديد مصير نيمار
  7. البوسني وحيد هليلهودزيتش مدربا جديدا للمغرب لأربع سنوات
  8. ميسي، رونالدو وفان دايك مرشحون لجائزة أفضل لاعب في أوروبا
  9. بيكيه يؤكد بأن إحراز الدوري الإسباني يبقى هدفاً أساسياً لبرشلونة
  10. سيميوني يقلل من مانشستر سيتي ويكشف سياسة أتلتيكو مدريد
  11. رياض محرز ومحمد صلاح خارج قائمة مفاتيح اللعب في الدوري الإنكليزي
  12. ليفربول يهزم تشلسي ويتوج بلقب كأس السوبر الأوروبي
  13.  جماهير إنتر ميلان تسخر من يوفنتوس بعد التعاقد مع لوكاكو
  14. مانشستر سيتي الوحيد الذي لم يخسر افتتاح الدوري الإنكليزي
  15. البحرين تهزم العراق وتتوج بلقب بطولة غرب آسيا
  16. السد يهدي تشافي أفضل بداية والهلال يتخلص من الأهلي رغم الخسارة
في رياضة