قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حقق نادي بورتو البرتغالي بقيادة نجمه الجزائري ياسين براهيمي إنجازاً تاريخياً على المستوى المحلي بعدما عادل رقم غريمه بنفيكا في عدد الانتصارات المتتالية في جميع المسابقات الرسمية المحلية والخارجية.

وكان براهيمي قد تألق مع بورتو وقاده لفوز ساحق على ناسيونال ماديرا بنتيجة ثلاثة اهداف لهدف ضمن الجولة السادسة عشرة من بطولة الدوري البرتغالي، بعدما سجل الهدف الأول في الدقيقة 32 والهدف الثالث في الدقيقة 57.

ويعتبر هذا الانتصار هو الثامن عشر على التوالي لزملاء ياسين براهيمي منذ بداية الموسم الجاري في ثلاثة استحقاقات تشمل الدوري والكأس المحليتين ودوري أبطال أوروبا .

هذا ولم يخسر بورتو أي مباراة رسمية منذ خسارته لموقعة الكلاسيكو أمام بنفيكا بهدف دون رد في الجولة السابعة التي لعبت في شهر أكتوبر من العام الماضي، ليحقق بعدها سلسلة من الانتصارات بلغ عددها 18 إنتصاراً ، وهو نفس العدد الذي حققه غريمه بنفيكا في موسم (2010-2011).

وفي التفاصيل ، فقد حقق بورتو 9 انتصارات في بطولة الدوري البرتغالي حيث يتصدر جدول الترتيب ، كما حقق 4 انتصارات في دور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أوروبا لينجح في بلوغ دور الستة عشر دون خسارة ، كما أحرز 5 انتصارات في كأس الرابطة البرتغالية.

ونجح هجوم بورتو في تسجيل 49 هدفاً بينما استقبل مرماه 16 هدفاً ،كما حافظ على نظافة شباكه التي يحرسها النجم الإسباني المخضرم ايكر كاسياس في 7 مباريات.

ويعتبر هذا الإنجاز الافضل في تاريخ النادي منذ تأسيسه عام 1893 بعدما تجاوز رقم الانتصارات المتتالية الذي حققه في موسم (1984-1985) والبالغ 15 انتصاراً متتالياً.

ويخوض بورتو اختباراً قوياً و صعباً لتحطيم الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية في البرتغال، حيث يتعين عليه التغلب على غريمه الآخر سبورتينغ لشبونة خارج ملعبه ضمن الجولة السابعة عشرة من بطولة الدوري المحلي المقرر افتتاحها يوم السبت المقبل .